تسجيل الدخول

الاتحاد الأوروبي ينتقد خطة ترامب لحل النزاع الإسرائيلي-الفلسطين

كل الوطن- فريق التحرير5 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
الاتحاد الأوروبي ينتقد خطة ترامب لحل النزاع الإسرائيلي-الفلسطين
US President Donald Trump speaks to members of the media on the South Lawn of the White House in Washington DC as he departs for Tuscaloosa, Alabama on November 9, 2019. Trump and First Lady Melania are attending the Louisiana State University Tigers vs. Alabama Crimson Tide Football Game. / AFP / Olivier Douliery

كل الوطن- وكالات – سبتونيك: انتقد الاتحاد الأوروبي الثلاثاء خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لحل النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني وقال إنه “قلق بشكل خاص” من نية إسرائيل ضمّ غور الأردن.

واعتبر وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في بيان أن “المبادرة الأميركية، كما قدّمت في 28 كانون الثاني/يناير، تبتعد عن المعايير المتفق عليها على المستوى الدولي”.

ومن المقرر أن يزور بوريل واشنطن في 7 شباط/فبراير.

وأضاف المسؤول الأوروبي “يذكّر الاتحاد الأوروبي بالتزامه حلا تفاوضيا يقوم على تعايش دولتين على أساس حدود عام 1967، مع تبادل متكافئ للأراضي، باتفاق بين الطرفين، مع دولة إسرائيل ودولة فلسطين مستقلة، ديموقراطية، متكاملة، سيدة ودائمة، تعيشان جنباً إلى جنب في سلام وأمن واعتراف متبادل”.

ورأى أن “بناء سلام عادل ودائم يستدعي مفاوضات مباشرة بين الطرفين حول المسائل العالقة المتعلقة بالوضع النهائي”، مشيراً إلى أن ذلك “يتضمن خصوصاً المسائل المتعلقة بالحدود وبوضع القدس والأمن ومسألة اللاجئين”.

وأضاف البيان أن “الاتحاد الأوروبي يدعو الطرفين إلى تجديد التزامهما والامتناع عن أي خطوة أحادية الجانب تتعارض مع القانون الدولي يمكن لها ان تزيد من حدة التوتر”.

وأكد المسؤول الأوروبي أن الاتحاد “قلق بشكل خاص من التصريحات المتعلقة باحتمال ضم غور الأردن وأجزاء أخرى من الضفة الغربية”.

وقال بوريل “انسجاما مع القانون الدولي ومقررات مجلس الأمن ذات الصلة، لا يعترف الاتحاد الأوروبي بسيادة إسرائيل على الأراضي المحتلة منذ عام 1967.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.