تسجيل الدخول

الرحّالة التونسية سارة.. أول امرأة تصل إلى مكّة المكرّمة بدرّاجتها الهوائية

2020-02-05T23:26:12+03:00
2020-02-05T23:27:14+03:00
دين ودنيامنوعات
كل الوطن - فريق التحرير5 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
الرحّالة التونسية سارة.. أول امرأة تصل إلى مكّة المكرّمة بدرّاجتها الهوائية

كل الوطن – فريق التحرير

نجحت الرحالة التونسية المغامرة سارة حابة في الوصول الى مكة المكرمة بواسطة دراجتها الهوائية وهي امراة تقوم بهذه المغامرة. وانطلقت الشابة سارة يوم غرة نوفمبر 2019 من القاهرة في رحلة دامت 44 يوما بين مصر والسودان قطعت خلالها 3300 كيلومتر بمفردها بواسطة دراجتها الهوائية باتجاه مكّة المكرّمة للقيام بعمرة.

الرحّالة سارة، الخبيرة المختصة في طريقة التعليم بمنهجية “مونتيسوري”، (32 سنة)، واصلت رحلتها عبر الباخرة من مدينة بورتسودان الواقعة شمال شرق السودان على الساحل الغربي للبحر الأحمر نحو مدينة جدّة.

وقالت سارة أنّها كانت أوّل من دخل التراب السعودي عبر ميناء جدّة بنظام التأشيرات السياحية، الذي انطلقت السعودية في العمل به قبل فترة قصيرة.

وتابعت بقولها انّها كانت خائفة من عدم السماح لها بدخول التراب السعودي، لأن نظام التأشيرات السياحية كان في بدايته ويسمح للسياح بالدخول من معابر محدّدة منها الرياض، لكن ليس من ميناء جدّة، ومع ذلك تمكنت من إتمام الإجراءات الأولى للدخول بعد بضع ساعات.

وقالت سارة أنّها وجدت معاملة طيبة جدا من جميع الناس الذين قابلتهم في مدينة جدّة وهي تقود دراجتها، قبل أن تستأنف رحلتها فجر اليوم الثاني نحو مكّة المكرّمة، حيث أوقفتها بعض الدوريات الأمنية التي كانت على طول الطريق ولقيت منها معاملة حسنة وتشجيعا لافتا.

84527186 2703891139688472 257215330680569856 n 1 - كل الوطن
1 2 - كل الوطن
83091394 2703891203021799 6871278290062016512 n - كل الوطن
1 2 510x430 1 - كل الوطن

وتابعت سارة أنّها التقت في مكةّ المكرّمة بشقيقها، القادم من فرنسا، ودخلت الحرم المكّي بدرّاجتها الهوائية وقت صلاة الجمعة. وأشارت إلى أنّها قامت بمناسك العمرة مع شقيقها فور وصولها.

وختمت الرحّالة سارة بأنّها حظيت باستقبال كبير من قبل عدد من هواة ركوب الدراجات الهوائية في مدينة جدّة خلال عودتها إليها بعد أيام، حيث أكّدوا لها أنّها أوّل امرأة تصل إلى الحرم المكّي بواسطة دراجة هوائية للقيام بعمرة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.