تسجيل الدخول

وزارة الصحة: لا حالات اشتباه بالإصابة بفيروس كورونا في فلسطين

كل الوطن - فريق التحرير12 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
وزارة الصحة: لا حالات اشتباه بالإصابة بفيروس كورونا في فلسطين

كل الوطن – قدس برس:

أكدت وزارة الصحة، أن فلسطين خالية من أي حالات اشتباه بإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وأن كل ما تم تداوله حول الاشتباه بإصابات به إشاعات.

وأشارت الوزارة، في بيان لها مساء اليوم الأربعاء، إلى أن جميع مراكز العلاج في الوطن على استعداد كامل للتعامل مع جميع الحالات الطارئة، وأنه يتم فحص جميع القادمين من الدول التي ظهر فيها الفيروس من قبل طاقم طبي متخصص في استراحة أريحا والمعابر.

وأفادت وزيرة الصحة، مي الكيلة، خلال زيارتها لمستشفى المطلع في القدس، اليوم، بأنه لا توجد أي حالات اشتباه بفيروس “كوفيد 19”. نافية أي إشاعات حول وجود حالات اشتباه بالإصابة بالفيروس في فلسطين.

وأوضح مدير عام الرعاية الصحية الأولية، كمال الشخرة، أن مختبر الصحة المركزي التابع لوزارة الصحة بات باستطاعته إجراء الفحوصات المخبرية الدقيقة لـ “كورونا”، وأنه تم الانتهاء من كافة الأمور اللوجستية الخاصة بإجراء الفحص.

ودعت الوزارة الفلسطينية على ضرورة التأكد من أية أخبار تُنشر حول حالات اشتباه أو إصابات بالفيروس، والتأكد من مصادرها وعدم الترويج لها.

وذكر بيان وزارة الصحة، أن توصيات منظمة الصحة العالمية تشمل الوقاية من هذا المرض، هي التوصيات المعتادة للعامة التي تهدف إلى الحدّ من التعرض للأمراض ونقلها، بما في ذلك النظافة الشخصية ونظافة الجهاز التنفسي.

ولفت البيان النظر إلى أهمية الممارسات الغذائية الآمنة، وغسل اليدين بالصابون والماء أو فرك اليدين بمطهر كحولي، وتغطية الفم والأنف بمنديل عند السعال أو العطس.

ودعا إلى تجنب ملامسة أي شخص مصاب بأعراض زكام أو تشبه الإنفلونزا دون وقاية، وطلب الرعاية الطبية في حال الإصابة بحمى وسعال وصعوبة في التنفس.

وأكد على ضرورة تجنب الملامسة المباشرة دون وقاية للحيوانات الحية والأسطح التي تلامسها الحيوانات، وطهي الطعام جيدًا، وبالأخص اللحوم.

وقالت منظمة الصحة العالمية، إنه “تم إطلاق اسم (كوفيد 19) على الفيروس بدلاً من كورونا المستجد، تجنبًا لربطه بمنطقة جغرافية أو حيوان أو جماعة، وتطالب الدول باعتباره العدو الأول للبشرية”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.