تسجيل الدخول

مصر تسقط جنسيتها عن مواطنة حصلت على “الجنسية الإسرائيلية” دون إذن مسبق

2020-02-13T14:36:35+03:00
2020-02-13T20:36:15+03:00
عربي ودولي
كل الوطن- فريق التحرير13 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 10 أشهر
مصر تسقط جنسيتها عن مواطنة حصلت على “الجنسية الإسرائيلية” دون إذن مسبق

كل الوطن –  صحيفة “الشروق :

أصدر مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء المصري، قرارا بإسقاط الجنسية عن مواطنة تجنست بالجنسية الإسرائيلية.

وبحسب موقع صحيفة “الشروق” المصرية، قرر مجلس الوزراء برئاسة مصطفى مدبولي قرارا حمل رقم 5 لسنة 2020 بإسقاط الجنسية المصرية عن مواطنة تدعى آيه مصطفى محمد عبد العزيز علي، لتجنسها بالجنسية الإسرائيلية دون الحصول على إذن سابق.

وأشارت الصحيفة إلى أن آية من مواليد إسرائيل بتاريخ 22 نوفمبر 1998.

ويعتمد إسقاط الجنسية على القانون رقم 26 لعام 1975 الذي ينص في أحد أجزائه على أنه يجوز إسقاط الجنسية عن أي شخص “إذا وُصِف فى أي وقت بأنه صهيوني”.

وتنص المادة 10 من هذا القانون على أنه “لا يجوز لمصري أن يتجنس بجنسية أجنبية إلا بعد الحصول على إذن بذلك يصدر بقرار من وزير الداخلية وإلا ظل معتبرا مصريا من جميع الوجوه وفى جميع الأحوال ما لم يقـرر مجلس الوزراء إسقاط الجنسية عنه طبقا لحكم المادة 16 من هذا القانون. ويترتب على تجنس المصرى بجنسية أجنبية، متى أذن له فى ذلك زوال الجنسية المصرية عنه…”

بينما تشير المادة 16 من القانون على الحالات التي يتم فيها إسقاط الجنسية المصرية عن المواطن الذي يتجنس بجنسية أجنبية ومنها “إذا قبل دخول الخدمة العسكرية لإحدى الدول الأجنبية دون ترخيص سابق يصدر من وزير الحربية (الدفاع)”، و”إذا قبل فى الخارج وظيفة لدى حكومة أجنبية أو إحدى الهيئات لأجنبية أو الدولية وبقى فيها بالرغم من صدور أمر مسبب إليه من مجلس الوزراء بتركها”، و”إذا كان بقاؤه فى هذه الوظيفة من شأنه أن يهدد المصالح العليا للبلاد”، و “إذا اتصف فى أى وقت من الأوقات بالصهيونية”، وهناك حالات أخرى نصت عليها المادة 16 يجوز فيها إسقاط الجنسية المصرية.

وتنص المادة 17 من القانون ذاته على أنه يترتب على إسقاط الجنسية فى الأحوال المبينة فى المادة 16 زوالها عن صاحبها وحده.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.