تسجيل الدخول

مرفت غزّاوي: (ما بعد العيد …)

كل الوطن - فريق التحرير15 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
مرفت غزّاوي: (ما بعد العيد …)

إنتهى عيد الحب ..وزعت الهدايا المغلفة باللون الأحمر و وصل الورد الأحمر إلى محطاته الأخيرة ..ربما بين صفحتي كتاب أو صندوق مزخرف و قد يكون في سلة مهملات !!

هل نحتاج ليوم لنعلن فيه عن الحب الذي نحمله في قلوبنا ؟! و لماذا اللون الأحمر ؟!

كتبت كثيرا عن المشاعر ألإنسانية بشكل عام و عند الحب احتار قلمي في وصفه !!
ما هو الحب و كيف يتكون ، أين يبدأ و كيف ينتهي ..تجارب و حكايات البشر كثيرة على مر العصور و حتى زمننا الحالي و لكن لم يتوصل أي أحد من معرفة التفسير الحقيقي و المعاني الواضحة لهذه الكلمة ..لماذا نحب هذا الشخص بالذات !! و ماهي الإشارة التي تعطيها العين للقلب و تجعله يبدأ في الخفقان و ما هي هذه الرجفة التي تعترينا حين نفكر بمن نحب ؟!

أسئلة كثير و تساؤلات لا تفسير لها ، أرواح تتلاقى و تهيم مع أرواح تشبهها ..
لكن ماذا يفعل بنا الحب ؟! إنه يجعلنا نحاول أن نكون أفضل ، يبعث فينا الرغبة في الحياة و الاستمتاع بها ، يبني لنا قصور سعادة نسكنها مع من نحب ، انه يحول الخيال لواقع ، يجعلنا نهرب من الواقع إلى الخيال و نجعله يتناسب مع أحلامنا ..
له حالات إيجابية و أخرى سلبية فإما ان يسحبك للأعلى و إما أن يلقي بك في الهاوية!!

الوقوع في الحب و لا أدري لماذا قالوا الوقوع و ليس الصعود ..ربما لانه في اغلب الأحيان يلازمه الإخفاق و النهايات الحزينه ..

الفراق و الخذلان و أيضا الحرمان كلها مشاعر ملازمة للحب و العاطفة ..
قال لي أحدهم جملة استوقفتني (يتغذى الحب على الحرمان ) و لست أدري هل المعنى أن الحب يزداد كلما زاد الحرمان أم أن الحرمان هو الأساس الذي يقوم عليه الحب ؟!

و في كل الحالات الحب هو العاطفة السامية التي تهذب النفس و تجعلها شفافة تحمل الخير و تزرعه في الدروب بلا قيد او شرط و تترك الحصاد للبشر كلهم ، التصالح مع الذات و النقاء سمة المحب ..دمتم تحتفلون و صاعدون في الحب ،،،،

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.