تسجيل الدخول

من «نمبر وان» إلى «بنت الجيران».. قرار جريء من هاني شاكر بمنع مطربي المهرجانات من الغناء في مصر.. وبلاغ للآداب ضد رمضان

«خمور وحشيش» القشة التي قصمت ظهر البعير.. حمو بيكا وحسن شاكوش في مهب الريح

2020-02-17T09:41:26+03:00
2020-04-23T20:37:03+03:00
رمضانياتفنون ونجوم
كل الوطن - فريق التحرير17 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 10 أشهر
من «نمبر وان» إلى «بنت الجيران».. قرار جريء من هاني شاكر بمنع مطربي المهرجانات من الغناء في مصر.. وبلاغ للآداب ضد رمضان

كل الوطن – الموجز

قرار جريء اتخذه هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية، بعدما أعلن عن منع مطربي المهرجانات من الغناء في مصر، يشمل جميع المطربين الموجودين على الساحة حالياً أمثال حسن شاكوش وعمر كمال وحمو بيكا، وحتى محمد رمضان.

وتباينت ردود الفعل تجاه قرار هاني شاكر، بين مؤيد ومعارض، حيث يراه البعض أنه كان لابد من منع أغاني المهرجانات من البداية حتى لا تصل الأمور إلى حد الأزمة، فيما يرى البعض الآخر أنه لون جديد من الغناء لا يمكن الاستغناء عنه خاصة وأنه أصبح منتشراً في كل بيت مصري حتى وصل الأمر إلى إقامة حفل ضخم في ستاد القاهرة تابعه الملايين.

قرار نقابة الموسيقيين

اتخذت نقابة المهن الموسيقية برئاسة الفنان هاني شاكر، أمس الأحد، قراراً حاسماً ضد مطربي المهرجانات الشعبية، بعد أن نبهت في بيان رسمي معمم على المنشآت السياحية والبواخر النيلية من عدم التعامل معهم.

وجاء في بيان النقابة أن “من يخالف قرار النقابة، سوف يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضده بما في ذلك إصدار قرار بعدم التعامل مع المنشأة المخالفة لهذا القرار”.

ووجهت النقابة رسالة خاصة إلى اللواء مساعد وزير الداخلية، مدير الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، قائلة: “نرجو من سيادتكم تفعيل قرار النقابة بمنع جميع مطربي المهرجانات من أي حفلات عامة أو خاصة، أو أفراح؛ حفاظا على الذوق العام والعرف الأخلاقي وتطبيق ذلك على كافة المنشآت السياحية”.

وناشدت نقابة المهن الموسيقية جميع “المنشآت السياحية” و”البواخر النيلية” و”الملاهي الليلية” و”الكافيهات”، بضرورة عدم التعامل مع من يطلق عليهم مطربي المهرجانات الشعبية، مؤكدة أنها سوف تتخذ الإجراءات القانونية مع من يخالف القرار، وستتخذ كل “الإجراءات القانونية” ضده وضد المنشأة أيضا التي سمحت لهم بالعمل.

وأعلن هاني شاكر أن مجلس النقابة سوف يعيد النظر في كافة التصاريح بالغناء أو عضوية النقابة في ضوء المعايير والقيم التي يقبلها المجتمع، مؤكدا رفضه لما حدث مؤخرآ من تجاوز بالألفاظ في حفل أقيم باستاد القاهرة من أحد مطربي أغاني المهرجانات والتعدي بكلمات تخالف العرف القيمي وتتعدى علي الرواسخ الثابتة للمجتمع المصري.

وأكد أن أن شروط عضوية أو تصاريح النقابة بالغناء ليست قوامها صلاحية الصوت فقط ولكن هناك أيضا شروطا عامة يتوجب أن تتوافر في طالب العضوية أو التصريح وهي الالتزام بالقيم العليا للمجتمع والعرف الأخلاقي واختيار الكلمات التي لا تحض على رذيلة أو عادات سيئة وأن لجنة اختبار الأصوات مجرد مرحلة أولي ثم ينعقد المجلس للنظر في باقي الشروط.

لا رجعة فيه

أكد هاني شاكر أن القرار الذي اتخذه بشأن وقف مطربي المهرجانات نهائي ولا رجعة فيه، وجاء ذلك بناءً على مطالب الجماهير.

وفي مداخلته مع برنامج “على مسئوليتي” الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى، قال نقيب المهن الموسيقية إن هذا القرار جاء نتيجة الكلمات غير الأخلاقية التي ظهرت في غناء كل من عمر كمال وحسن شاكوش، في حفل عيد الحب باستاد القاهرة الدولي.

وأشار “شاكر” إلى أنه نوّه من قبل على حسن شاكوش بأن يحذف جملة “أشرب خمور وحشيش” من الأغنية، ولا يغنيها أمام جماهير، ولكنه لم ينفذ ذلك، مؤكدًا أنه فوجئ بظهوره في أحد البرامج المعروفة وهو يغنيها، مشددا على دور الإعداد الذي غاب عندما لم يحذف الجملة، وتركها تدخل بيوت المصريين.

وتابع هاني شاكر أن هناك الكثير من الفنانين يأخذون التصاريح من النقابة منذ فترة، ولكنه سوف يعيد النظر مرة أخرى في هذه الموافقات، مشيرًا إلى أن النجم محمد رمضان يأخذ تصاريح أولا بأول لكل حفلاته، ولا يوجد معه كارنية للنقابة.

واختتم نقيب الموسيقيين، بأن النقابة سوف تضع قواعد وشروطا تُعرف الجميع ما الذي سيفعلونه، وماهي الكلمات التي يتم تقديمها للجمهور، دون ان تكون بذيئة، مؤكدًا على أن حسن شاكوش لم يحصل على النجاح الكامل الذي يؤهله لدخول النقابة.

خمور وحشيش

وأثار مطرب المهرجانات حسن شاكوش وعمر كمال جدلا واسعاً بعدما أحيا مؤخراً حفل عيد الحب في ستاد القاهرة يوم الجمعة الماضي، حيث قاما بغناء أغاني لا تليق بالذوق العام؛ كما حدث في لفظ “خمور وحشيش” المذكورة في المهرجان، ما دفع نقابة المهن الموسيقية إلى إصدار قرار عاجل بمنع غناء جميع مطربي المهرجانات.

بلاغ ضد “نمبر وان”

ذكرت وسائل إعلامية أن المحامي أشرف عبد العزيز يعتزم، اليوم الاثنين، تقديم إنذارًا رسميًا على يد محضر، لنقيب المهن الموسيقية الفنان هاني شاكر؛ لمنع محمد رمضان من الغناء وعدم إعطائه تصاريح لإقامة أي حفلات.

وقال عبد العزيز، في إنذاره، إنه فوجئ مثله مثل كافة أطياف الشعب المصري العظيم، بقيام من يُدعى محمد رمضان محمود حجازي، والشهير بـ محمد رمضان، بالقيام بالغناء رغم أنه ممثل، وليس مطربا، وليس مقيدا بنقابة الموسيقيين، كما أن صوته يفتقد للمعايير المهنية والفنية للسماح له بمزاولة الغناء.

وأضاف المحامي، أنه يقدم مثالا سيئا للشباب والنشء، الذين هم أمل هذه الأمة في نهضتها، على حد قوله.

وأوضح أنه في إطار الجدل المجتمعي الحاصل على الساحة المصرية ووجود شبه اتفاق من كل طوائف المجتمع على الحالة السيئة التي باتت تهدد الفن والثقافة العامة والحضارة العريقة، والخلل الناتج مما يؤديه من أنواع الموسيقى وإيقاعات الزار وكلمات موحية ترسخ لعادات وإيحاءات غير أخلاقية، وتصويره في كل حفلاته عاريا، ما أفرز هذه الأغاني بمستمعي الغريزة وأصبح مؤدي هذه الأغاني هو الأب الشرعي لهذا الانحدار الفني والأخلاقي، فإنه بات من الضروري إعادة النظر في كافة تصاريح الغناء، وبسبب ما تحتويه أغانيه من ألفاظ ومصطلحات تضر الشباب وتساعد على شرب الخمر والمخدرات وضياع وإفساد جيل من الشباب.

فضلا على ظهوره على المسارح عاريا لفقرات عديدة من الحفلات، وإتباع الشباب لبعض حركاته من مشاهد الضرب والقتل والحرق والتي يعمل على أن يثبت في وجداتها صورته وأفعاله وإسفافه وسوء كلماته وأصبحوا يقلدونه دون فكر أو وعي.

وأكد المحامي أن ما يفعله الفنان أشد من المواد المخدرة، بل أصبح أكثر خطرا على المجتمع من الجرائم الإرهابية، وبث أغاني تروج لشرب الخمور والشذوذ، وأن الترويج للخمر محظور بأي وسيلة طبقا للقوانين، والتحريض على الأفعال المنافية للآداب مصورة كليب.

وأوضح المحامي أن مواد القانون أرقام: 3، 6، 8، من القانون رقم 63 لسنة 1976، نصت على الآتي:

مادة (3 ): يحظر النشر أو الإعلان عن المشروبات المنصوص عليها فى المادة السابقة بأية وسيلة.

مادة (6): يعاقب كل من يخالف أحكام المادة (3) بالحبس مدة لا تزيد على 6 أشهر وبغرامة لا تجاوز مائتى جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، ويعاقب بذات العقوبة المسؤول عن نشر الإعلان أو إذاعته بأية وسيلة.

مادة (8): لا تخل العقوبة المقررة بهذا القانون بأية عقوبة أشد ينص عليها قانون العقوبات أو أى قانون آخر، كما أنه في معظم أدواره التمثيلية يقدم المثل السيئ للشباب والنشء ويزرع فيهم الكراهية والحقد ويعلمهم أسلوب البلطجة، وحب الشر والعنف قبل الآخرين ( وكأنه يقول للعالم كله بأسره) إن الشر هو المنتصر والعنف هو الباقي، فضلا عما يؤدي ذلك إلى الحض على الكراهية للمجتمع والأسرة والدولة.

روغم ما تقوم به مؤسسات الدولة كافة بتعليم الشباب والنشء حب الوطن وزرع القيم والمثل العليا بهم، ويقوم هذا المدعي بهدم ذلك كله. ويظهر في الحفلات التي يدعي أنه يغني بها شبه عاري، وبصحبته عدد من الفتيات، وهو الأمر الذي يدعو إلى الرزيلة ويحض على الفسق والفجور.

وأضاف المحامي، أن ما يقوم به محمد رمضان، لا يتوافق مع تقاليد المجتمع بأسره وقيمه وطباعه الأخلاقية، وهو الأمر الذي يسيء إلى المجتمع بأسره، فضلا عن أن ما يقوم به رمضان، يخالف تعاليم الدين الإسلامي، الذي هو دين الدولة الرسمي بل يخالف جميع الأديان السماوية، فلا توجد ديانة سماوية تدعو وتحض على الفسق والفجور والعنف والإساءة إلى الآخرين مثل ما يقوم به ذلك الشخص.

وتابع ولم كان القانون رقم 35 لسنة 1978 المعدل بالقانون رقم 103 لسنة 1987 والمعدل بالقانون رقم 8 لسنة 2003
وحيث تنص المادة 5 مكرر من القانون رقم 8 لسنة 2003 بتعديل بعض أحكام القانون رقم 35 لسنة 1987 على :-

يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن شهر، ولا تزيد على ثلاثة أشهر، وبغرامة لا تقل عن ألف جنيه، ولا تزيد على عشرين ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من خالف أحكام المادة (5) من هذا القانون.

والتي تنص على :

لا يجوز لأحد أن يشتغل بفنون المسرح والسينما والموسيقى، على النحو المنصوص عليه في المادة (2) من هذا القانون ما لم يكن عضوا عاملا بالنقابة.

إذ كان الأمر كذلك.

فإن المنذر ينذر سيادة المنذر إليه بالآتي:

أولا: بإلغاء أي تصاريح عمل لمن يدعي محمد رمضان محمود حجازي والشهير بـ (محمد رمضان) .

ثانيا: عدم منح أي تصاريح عمل لمن يدعى محمد رمضان.

ثالثا: التنبيه علي جميع المنشأت الحكومية وغير الحكومية والمحلات السياحية والفندقية والقرى السياحية وجميع مراكز ونوادي الرياضة والشباب بمنع المدعو محمد رمضان محمود حجازي والشهير بـ محمد رمضان من الغناء.

رابعا: تفعيل دور نقابة المهن الموسيقية، في الحفاظ على التراث الإنساني والعربي، بوجه خاص المصري والعربي وتطويرها وفقاً لمقتضيات التقدم العالمي بما يجمع بين الأصالة والمعاصرة والنهوض بالموسيقى.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.