تسجيل الدخول

بالفيديو.. تشابك بالأيدي بين النواب في مجلس الأمة الكويتي

كل الوطن - فريق التحرير18 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
بالفيديو.. تشابك بالأيدي بين النواب في مجلس الأمة الكويتي

اشتبك نواب في البرلمان الكويتي بالأيدي، اليوم الثلاثاء، أثناء جلسة مناقشة مقترح بقانون للعفو الشامل.

وتداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة تظهر حالة من الاضطراب داخل مجلس الأمة الكويتي في جلسة وصفت بـ”الساخنة”.

وبحسب صحيفة “القبس” الكويتية فإن أطراف الاشتباك هم النواب “محمد المطير، وخليل أبل، وخالد العتيبي، وصلاح خورشيد”.

ويظهر في المقاطع المصورة النواب وهم يتبادلون الضرب والاشتباك بالأيدي عقب مناقشة قانون العفو الشامل الذي يعتبر من الملفات الخلافية بين النواب.

وأظهرت مقاطع أخرى جانبا من الاشتباكات وقيام حرس المجلس بإخراج المواطنين من القاعة عقب تداول أنباء أن المشادات دارت بين نواب وبعض الجمهور الموجود في القاعة أيضاً.

ومن جانبه أمر رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم برفع الجلسة لمدة ربع ساعة، حتى يعود الهدوء إلى الجلسة مرة أخرى، وأمر بإخراج الجمهور من القاعة، وقال الغانم، في تصريح عقب الجلسة، إن “ما حدث في جلسة اليوم محاولة لتكفير الناس بالديموقراطية، وأعتذر من الجمهور عن تصرفات بعض النواب”.

وأضاف رئيس مجلس الأمة “المسرحية انكشفت اليوم، البعض جاء لتخريب الجلسة وليس من أجل ممارسة ديمقراطية”.

وأعلن الغانم، أن المجلس رفض جميع اقتراحات العفو الشامل بأغلبية الحضور، وأضاف “سقطت جميع الاقتراحات وهم يعلمون النتيجة ولكن الأوامر التي صدرت لهم ألا يصل المجلس للتصويت”، وتابع “البعض حاول جرّنا إلى فتنة ومشكلة وإدخالنا فيها مع الجمهور ويجب ألا يكون لهؤلاء مكان في قاعة عريقة مثل قاعة عبدالله السالم… ونعتذر من الجمهور لإخلاء القاعة”.

من جانبه قال النائب أسامة الشاهين إن “ما حصل بجلسة اليوم من رئيس وحرس مجلس الأمة أمر مستفز وخاطئ تجاه المواطنين والحاضرين للجلسة”.

المصدر: سبوتنيك عربي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.