تسجيل الدخول

“أصنع ثورة”… نتنياهو “لا يستطيع” الإفصاح عن عدد المرات التي زار بها دولا عربية

كل الوطن- فريق التحرير19 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
“أصنع ثورة”… نتنياهو “لا يستطيع” الإفصاح عن عدد المرات التي زار بها دولا عربية

واستثنى نتنياهو الزيارة العلنية التي أجراها إلى سلطنة عُمان، ولقاءه برئيس المجلس السيادي السوداني، عبد الفتاح البرهان، في أوغندا.

نقل الموقع الإلكتروني “I24 NEWS”، مساء اليوم، الأربعاء، على لسان نتنياهو: “صدقوني أن هناك عددا من الزيارات التي أجريها للدول العربية، والتطبيع يتسارع بشكل متزايد، ليس فقط بسبب التهديد الإيراني المشترك، ولكن أيضا بسبب شغف الدول العربية بالتكنولوجيا الإسرائيلية”.

وأوضح نتنياهو أن إسرائيل تعيش في وضع ممتاز مقارنة ببعض الدول العربية، بفضل الانفتاح التي تنتهجه في السياسة الخارجية، خاصة مع الدول العربية، وبأنه في حواراته مع الزعماء العرب “سرا وعلانية” يقترح إقامة سلام قبل حل النزاع مع الفلسطينيين.

ومضى رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلي، يقول “سنصل أيضا إلى تسويات وتفاهمات مع الفلسطينيين، ولكن الأمر متعلق بالزعماء العرب، إنهم 99٪ من العالم العربي، ولا يعقل أن يُحبط 1% علاقتنا مع 99%. إذا أقمنا سلاما مع الدول العربية في تطبيع تدريجي، فسيساعدنا ذلك أيضا على الوصول إلى السلام مع النسبة المتبقية، مع الفلسطينيين”.

إنني أصنع ثورة في علاقاتنا مع العالم العربي، اليوم يُحلّق الإسرائيليون فوق السعودية.

يأتي تصريح نتنياهو على خلفية سماح الرياض للخطوط الجوية الهندية، بالسفر عبر أجوائها في رحلاتها المتجهة من وإلى إسرائيل.

وقال نتنياهو “قبل أسبوع أصدر وزير الداخلية الإسرائيلي مرسوما بعد التشاور معي، يسمح للإسرائيليين بزيارة السعودية، وهذا جزء من الثورة”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.