تسجيل الدخول

استبعاد رجل أعمال خليجي من رئاسة ناد إسباني

كل الوطن - فريق التحرير20 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 10 أشهر
استبعاد رجل أعمال خليجي من رئاسة ناد إسباني

قضت محكمة إسبانية، اليوم الخميس، باستبعاد رجل الأعمال القطري الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني من رئاسة نادي مالاجا لكرة القدم لمدة 6 أشهر بسبب سلسلة من الاتهامات تضمنت استيلاء مزعوما على أموال بصورة غير قانونية.

ورفع الدعوى، التي تضمنت اتهامات بإدارة غير عادلة واتفاقات تعسفية، مجموعة من المساهمين في النادي.

كما أمر القاضي الذي يحقق في القضية بتعيين الحارس القضائي خوسيه ماريا مونيوز لإدارة النادي خلال هذه الفترة.

واشترى الشيخ عبد الله النادي في يونيو/حزيران 2010 مقابل 36 مليون يورو طبقا لتقارير صحفية، وضخ أموالا في النادي من أجل ضم عدد من اللاعبين الكبار ومن بينهم رود فان نيستلروي وسانتي كازورلا وإيسكو وجوليو بابتيستا.

وساعدت الصفقات مالاجا على احتلال المركز الرابع في دوري الدرجة الأولى الإسباني في 2012 والتأهل لأول مرة لدوري أبطال أوروبا.

لكن النادي اضطر لبيع أغلب لاعبيه الكبار بعد فترة وجيزة من نهاية الموسم بسبب صعوبات مالية، لكنه نجح رغم ذلك في التأهل لدور الثمانية في دوري الأبطال وخسر 3-2 في النتيجة الإجمالية أمام بروسيا دورتموند.

وهبط مالاجا في 2018 ويحتل حاليا المركز 15 في دوري الدرجة الثانية الإسباني.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.