تسجيل الدخول

الأمم المتحدة تكشف تفاصيل “اتفاق تاريخي” بين السعودية ومصر والبحرين مع قطر

كل الوطن- فريق التحرير26 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
الأمم المتحدة تكشف تفاصيل “اتفاق تاريخي” بين السعودية ومصر والبحرين مع قطر

كل الوطن- وكالات- سبتونيك: اعلنت الأمم المتحدة، أمس الإثنين، أن “السعودية ومصر والبحرين اتفقت على استئناف الخدمات البريدية مع قطر، بعد نحو ثلاث سنوات من إيقافها”.

وصرح الاتحاد البريدي العالمي التابع للأمم المتحدة: أن “قرار استئناف التبادلات البريدية الدولية نبأ محل ترحيب”، وذلك حسب وكالة “رويترز”.

وأوضحت “رويترز”، أن “السعودية ومصر والبحرين استأنفت الخدمات بشكل غير مباشر، حيث يتم نقل البريد عبر سلطنة عمان، مثل الإمارات التي استعادت الخدمات البريدية مع قطر في التاسع من فبراير/ شباط”.

ونقلت الوكالة، عن متحدث باسم الاتحاد البريدي العالمي التابع للأمم المتحدة قوله: إن “هذه الخطوة جاءت بعد أن عقد الاتحاد اجتماعا مع ممثلي هيئات البريد في السعودية والإمارات ومصر والبحرين إضافة لقطر، وذلك في مقر الاتحاد بسويسرا يوم 29 يناير/ كانون الثاني”.

وكان وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أعلن مؤخرا أن بلاده كانت قد بدأت مفاوضات لحل الأزمة الخليجية مع السعودية، لكنها توقفت دون سابق إنذار في يناير/ كانون الثاني الماضي”، مؤكدا الترحيب بكل جهد يسعى لحل الأزمة في الخليج.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلن الشيخ محمد بن عبد الرحمن، للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة الخليجية، عن وجود قناة تواصل بين الدوحة والرياض واتفاقهما على المباديء الأساسية للحوار، وكذلك على وقف الهجمات الإعلامية المتبادلة.

وبدأت الأزمة الخليجية، في 5 يونيو/ حزيران 2017، وهي الأسوأ منذ تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية عام 1981، وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها إجراءات عقابية، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الدول الأربع بمحاولة فرض السيطرة على قرارها السيادي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.