وقالت الوزارة إن الحالة التي لم تكشف عن جنسيتها نقلت إلى مستشفى لعزلها وإنها تتلقى حاليا العلاج اللازم.

وأضافت الوزارة أنها تتخذ إجراءات وقائية صارمة تجاه الأشخاص المخالطين للمريض.

وهذه ثاني حالة إصابة بالفيروس داخل مصر، وذكر البيان أن الحالة الأولى تلقت العلاج وتعافت.