تسجيل الدخول

“الصحة” تعزز إجراءات المراقبة الوقائية في المنافذ البرية

2020-03-04T13:44:56+03:00
2020-03-04T14:10:54+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير4 مارس 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
“الصحة” تعزز إجراءات المراقبة الوقائية في المنافذ البرية

كل الوطن – واس

تواصل وزارة الصحة تعزيز إجراءاتها الاحترازية في مركز المراقبة الصحية في المنافذ البرية؛ سعياً للتصدي لفيروس كورونا المستجد ” COVID19 “، حيث تتم مناظرة ومسح جميع القادمين عبر هذه المنافذ من الدول التي ظهرت بها حالات مؤكدة.

وتشتمل الإجراءات الوقائية على مناظرة وفرز جميع القادمين من حيث ارتفاع درجة الحرارة وأعراض الإصابة والإفصاح عن الدول التي زارها القادمون قبل وصولهم إلى المملكة ،التي تحدث بشكل يومي من قبل المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها ” saudi cdc “.

1000 7addade245 - كل الوطن 1000 d9c5edf79e - كل الوطن 1000 2868bd0272 - كل الوطن 1000 f357564211 1 - كل الوطن

كما يتم تطبيق الإجراءات المتبعة التي تشمل عزل الحالات المشتبهة وإجراء التحاليل اللازمة والعلاج أو حجر ومراقبة الحالات التي ليس لها أعراض منزلياً أو في ضيافة الوزارة في الأماكن المخصصة لذلك .

ويشرف على هذه الخدمات فرق عمل من الممارسين الصحيين كل حسب تخصصه، حيث يتم تقسيم الفرق إلى أربع مجموعات رئيسة تشمل فريق الإفصاح والفرز، وفريق مكافحة العدوى وفريق مكافحة الأمراض المعدية، إضافة إلى فريق الدعم والإشراف من قبل إدارات الصحة العامة والإدارات الأخرى ذات العلاقة .

وأوضحت الصحة أن هذه المراكز تعمل على مدى 24 ساعة يومياً من خلال عدد من الكوادر الطبية المؤهلة والتخصصات المساعدة لتطبيق الإجراءات الاحترازية الموصى بها ، مؤكدةً أنه تم تأمينها بالمستلزمات الطبية والأدوية وأجهزة قياس الحرارة الإلكترونية والنقل الإسعافي ومختلف النشرات التوعوية للمسافرين.

وأكدت الصحة أهمية التزام أفراد المجتمع كافة بإتباع النصائح والمعلومات التوعوية للتعامل مع فيروس كورونا الجديد، التي تنشرها حسابات الوزارة الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، والتواصل مع مركز صحة 937 للاستفسارات والاستشارات المتعلقة بكورونا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.