تسجيل الدخول

مركز الملك سلمان للإغاثة يوقِّع مشروعين لعلاج الجرحى والمصابين اليمنيين

في أحداث عدن الأخيرة..

2020-03-05T14:22:17+03:00
2020-03-05T14:36:31+03:00
عربي ودوليهنا اليمن
كل الوطن- فريق التحرير5 مارس 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
مركز الملك سلمان للإغاثة يوقِّع مشروعين لعلاج الجرحى والمصابين اليمنيين

واس – الرياض:  وقّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس مشروعين تنفيذيين لعلاج الجرحى والمصابين اليمنيين في أحداث عدن الأخيرة بالشراكة مع عدد من مستشفيات القطاع الخاص في محافظة عدن.

ووقّع المشروعين مساعد المشرف العام على المركز للعمليات والبرامج المهندس أحمد بن علي البيز، التي يتم بموجبها تقديم الرعاية الصحية والطبية للمستهدفين. وأوضح مدير إدارة المساعدات الطبية والبيئية بالمركز الدكتور عبدالله المعلم في تصريح صحفي أنه ضمن مبادرة «استجابة» التي أطلقها المركز، وإنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- لعلاج جرحى الأحداث الأخيرة في كل من عدن وأبين في شهر أغسطس الماضي، للتخفيف من آلامهم ومعاناتهم حسب ما تقتضيه حالتهم الصحية، بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان اليمنية، فقد وقع المركز اليوم مشروعين تنفيذيين لعلاج الجرحى والمصابين اليمنيين داخل اليمن بقيمة 320,000 ألف دولار أمريكي، بالشراكة مع مجموعة مستشفيات الوالي ومستشفى صابر بمحافظة عدن.

وأشار إلى أنه سيتم من خلال هذه البرامج تقديم الرعاية الطبية اللازمة للجرحى والمصابين اليمنيين داخل اليمن وفق المعايير الطبية لعدد 100 جريح، مبينًا أن هذه الاتفاقيات ساعدت القطاع الصحي بتقديم خدماته في اللحظات الأولى لوقوع الإصابة مما أسهم في الحد من مضاعفات الإصابة، وتفعيل نظام الإحالة الطبي، وتوطين الخدمات الصحية داخل اليمن، وتعزيز الاقتصاد اليمني. وأكد حرص المركز على أن تشمل برامجه الصحية جميع الأشقاء اليمنيين في أنحاء الجمهورية اليمنية في جميع الأنشطة والتخصصات وفق الاحتياج الفعلي بالتنسيق مع الشركاء المحليين والدوليين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.