تسجيل الدخول

السفير الانسان.. أسامة نقلي تابع بنفسه عملية اجلاء المواطنين والمقيمين بمطار القاهرة إلى السعودية

2020-03-11T15:48:36+03:00
2020-03-11T15:53:24+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير11 مارس 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
السفير الانسان.. أسامة نقلي تابع بنفسه عملية اجلاء المواطنين والمقيمين بمطار القاهرة إلى السعودية

في كل الازمات التي تمر علي العالم كانت مواقف المملكه العربيه السعوديه معروفه وبارزه واصيله ومن ينكرها لا يكون لديه اي امانه بل يكون حاقد وحاسد لهذه الدوله العظيمه.

انا مقيمه اردنيه ولدت في السعوديه واولادي كذلك ولا اعرف بلدا غيرها وليس لدي ولاء لاي دوله الا لها وعشت ازمه منع السفر الي عدد من البلدان المؤبؤه بالمرض وللآسف عندما اوقفت المملكه الطيران الي بعض البلدان كنت وقتها في مصر مع ابنتي بداعي العمل واحترت كيف اعود الي بلدي السعوديه فالطرق مغلقه والطيران اوقف وتواصلت مع السفاره السعوديه وجأني اتصال منهم يبشرني بالخير وباهتمام السفير شخصيا بموضوعي.

وعندما علمت بان هناك طيران لمده يوم واحد خرجت الي المطار بصحبه ابنتي ومعنا التقارير الطبيه المصدقه من المركز الطبي المصرح له باصدار تقارير طبيه ويثبت خلونا من المرض كان مطار القاهره في حاله فوضي كبيره وللاسف اصبح الاخوه المصريين العاملين بالمطار يتاجرون بمشكلتنا ويساوموننا علي دفع مبالغ حتي يساعدوننا لكن السفاره السعوديه والسفير السعودي اسامه نقلي كان يقف بنفسه بالمطار يتابع عمليه اجلاء المواطنين والمقيمين علي متن الطائرات السعوديه.

لا يمكن ان انسي وقفته الانسانيه والرجوليه معنا ولا انسي تعامل الاستاذ عبدالمحسن العمير الذي كنت ابكي وانا اقوله اريد ان ارجع السعوديه فليس لي بلد سواها ورد علي ولا يهمك يا اختي سترجعين واي شي تحتاجينه انا مستعد لخدمتكم . وقبل اقلاع الطائره ب١٠ دقائق كنت وابنتي علي متنها وكان السفير بنفسه يتابع ركوبنا عليها مع كثير من الاهتمام فلم يكون هناك فرق بين المواطنين والمقيمين بالاهتمام.

مهما قدمت الشكر والامتنان للسفير والعاملين السعوديين بمحطه القاهره لن اوفيهم حقهم وهذا ليس بغريب علي السعوديه ولا موظفينها ولا شعبها فالكل يساعد بدون ان يعرفك والكل يخدمك بدافع الانسانيه والوطنيه دامت المملكه حره ابيه ودام عزها ودامت عظيمه بمواقفها واهلها .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.