تسجيل الدخول

تقارير: انتهاء تركيب منظومة الكشف عن الأنفاق بطول حدود مصر مع قطاع غزة

2010-06-08T23:18:00+03:00
2014-03-09T16:06:39+03:00
عربي ودولي
kolalwatn8 يونيو 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
تقارير: انتهاء تركيب منظومة الكشف عن الأنفاق بطول حدود مصر مع قطاع غزة
كل الوطن

كل الوطن – وكالات: ذكرت تقارير مصرية وشهود عيان فلسطينيين إن الخبراء العسكريين الأمريكيين رحلوا عن الحدود المصرية مع قطاع غزة، بعد انتهائهم من تركيب

كل الوطن   وكالات: ذكرت تقارير مصرية وشهود عيان فلسطينيين إن الخبراء العسكريين الأمريكيين رحلوا عن الحدود المصرية مع قطاع غزة، بعد انتهائهم من تركيب منظومة الكشف عن الأنفاق بطول الحدود بين مصر وقطاع غزة.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أوفدت أربعة خبراء عسكريين منذ عام ونصف العام، اشرفوا على تركيب منظومة الكشف عن الأنفاق بطول حدود مصر مع قطاع غزة والتي يبلغ طولها 13.5 كم.

ورحل الخبراء الأمريكيون من حدود مصر “لأسباب أمنية تتعلق بفتح معبر رفح البري للعبور في كلا الاتجاهين في حين لم يتبق لتواجد هؤلاء الخبراء سوى فترة قادمة قليلة تتعلق بتدريب الضباط المصريين على كيفية إدارة منظومة الكشف عن الأنفاق وزيارات شهرية لوفود عسكرية أمريكية لمتابعة أداء الضباط المصريين على منظومة الكشف عن الأنفاق”.

وتم تركيب غرف مراقبة ومتابعة لأجهزة السينسور بطول الحدود وقد بلغ عدد الغرف الفرعية التي تستقبل إشارات الصوت والحركة تحت الأرض الخاصة بالإنفاق حوالي 18 غرفة فرعية والمسافة الفاصلة بين كل غرفة وأخرى حوالي 600 متر وكل غرفة يخرج منها كابل طوله يزيد عن عشرة أمتار تم وضعه بشكل عمودي داخل باطن الأرض وينتهي الكابل بجهاز في حجم كف اليد يسمى سينسور يلتقط أية إشارات تدل على وجود حركة وصوت في باطن الأرض تتعلق بحفر نفق أو تحركات داخل نفق لأشخاص يقومون بتهريب داخل الانفاق.

فيما يقوم السينسور بنقل إشارة الصوت والحركة عن طريق الكابل وحتى شاشات الاستقبال المتواجدة داخل الغرف الفرعية وهي عبارة عن كرافانات وكل 600 متر يوجد سينسور واحد تحت الأرض موصل بغرفة واحدة فرعية والغرف الفرعية ترسل جميع إشاراتها ونتائجها لغرفتين رئيسيتين تقوم بطبع تقرير رسم بياني عن مكان النفق الذي صدر منه صوت وحركة وعلى ضوء الرسم البياني الذي حدد مكان النفق يقوم جهاز حفار صغير بعملية حفر عمودية للأرض حتى يصل لجسم النفق ويتم إنزال كاميرا على شكل روبوت إنسان آلي صغير يقوم بتصوير اتجاه جسم النفق داخل الجانب المصري ثم يقوم الحفار بحفر مكان أخر لتحديد مسار النفق حتى يتم الوصول لفتحة النفق داخل الجانب المصري ليقوم بعدها الأمن المصري بغلق النفق أما بالحجارة أو بالتفجير.

المشكلة التي تواجه المنظومة هي تحويلة بسيطة يقوم بها المهربون من تحت الأرض للخروج بفتحة جديدة للنفق الذي أغلقه الأمن المصري ومن هنا لا توجد جدوى حقيقية لمنظومة الكشف عن الأنفاق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.