تسجيل الدخول

الجزائر.. فتوى تحرم ارتياد المصابين بكورونا المساجد والأماكن العامة

كل الوطن - فريق التحرير16 مارس 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
الجزائر.. فتوى تحرم ارتياد المصابين بكورونا المساجد والأماكن العامة
مسجد الجزائر الكبير

اعتبرت اللجنة الوزارية للفتوى التابعة لوزارة الشؤون الدينية بالجزائر، أن دخول المصابين بكورونا المساجد وارتياد الأماكن العامة حرام، وطالبت المصابين بتجنب الاختلاط بالآخرين.

وقالت اللجنة في بيان أصدرته في ختام اجتماعها أمس، إنه يلزم شرعا الأخذ بالإجراءات الاحترازية المتخذة بارتياد الأماكن العمومية. وينبغي تجنب التنقلات والأسفار غير الضرورية، كما ينبغي على المصابين بالفيروس تجنب الاختلاط بالآخرين ومن الأفضل لهم أن يتصلوا بالمصالح الصحية فورا.

وقال البيان إن ارتياد الأماكن العامة والمساجد بالنسبة للمصابين بكورونا حرام، ويحرم على من ظهرت عليه أعراض الإنفلونزا ونزلات البرد دخول المساجد.

وقررت منع الأطفال والنساء وكبار السن والمرضى من دخول المساجد لصلاة لجمعة وصلاة الجماعة، وغلق مصليات النساء والمكتبات المسجدية.

وأضاف البيان، لا حرج شرعا على الأصحاء أن يصلوا في منازلهم مع أفراد الأسرة، وأعطت اللجنة تعليمات للأئمة لتخفيف الصلوات والشروع فيها بعد الآذان مباشرة وبتخفيف وقت صلاة الجمعة بحيث لا تتجاوز الخطبة والصلاة 10 دقائق.

كما أعطت تعليمات للأئمة بغلق المساجد مباشرة بعد الفراغ من الصلوات، ووقف جميع النشاطات مثل درس الجمعة والدروس الأسبوعية والحلقات التعليمية ومنع إحضار الأطعمة والأواني كصدقة للمساجد.

ودعت اللجنة الوزارية للفتوى المواطنين إلى التبرع بوسائل النظافة والتعقيم الصحي للمساجد وتجنب الصلوات بالفضاءات العامة مثل محطات المسافرين والمساحات التجارية، كما طالبت بتفادي الملاعب والمساحات التجارية والفضاءات العمومية واعتبرت ذلك ملزما شرعا.

5e6f0e2e4c59b712f423a340 - كل الوطن 5e6f0e85423604491c062fb5 - كل الوطن 5e6f0ea64c59b724fd090655 - كل الوطن 5e6f0eb74c59b715be7141ae - كل الوطن

المصدر: “النهار”

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.