تسجيل الدخول

كورونا لم يحترم حياد سويسرا وتفشى فيها بشكل “مفزع”

كل الوطن - فريق التحرير16 مارس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
كورونا لم يحترم حياد سويسرا وتفشى فيها بشكل “مفزع”

واصل فيروس كورونا انتشاره في جميع مقاطعات سويسرا رغم حيادها بكل الحروب والأزمات، فبلغ عدد المصابين به حتى صباح اليوم 16 مارس، أكثر من 2200 إصابة، فضلا عن وفاة 14 شخصا على الأقل.

ومع تواصل انتشار فيروس كورونا المستجد، صنفت الحكومة السويسرية الوضع في البلاد “حالة خاصة” وفقا لتصنيفات القانون الفدرالي للأوبئة وهو ما يسمح للسلطات الفدرالية بتولي بعض الصلاحيات عوضا عن المقاطعات الـ 26 واتخاذ عدد من الإجراءات، بما في ذلك حظر التظاهرات أو التجمعات العامة ويمثل تطبيق هذه الأحكام القانونية سابقة في سويسرا.

في 13 مارس عززت الحكومة ردها على تفشي الوباء وجاءت الحزمة الثانية من الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الحكومة السويسرية، بعد خطة العمل الأولى التي تم الإعلان عنها في شهر فبراير الماضي.

وأغلقت الحكومة السويسرية المدارس في جميع أنحاء البلاد حتى 4 أبريل (بعض المقاطعات قررت إغلاقها لفترة أطول تستمر حتى 30 أبريل) كما قررت العديد من الجامعات إغلاق أبوابها.

كما حظرت الحكومة المناسبات أو التجمعات العامة التي تضم أكثر من 100 شخص وذلك حتى نهاية شهر أبريل على أقل تقدير.

وهذا ينطبق أيضا على المرافق الترفيهية والمتاحف والمراكز الرياضية ودور السينما وأحواض السباحة ومنتجعات التزلج.

أما المقاهي والحانات والمطاعم والمراقص، فلا يجب أن يزيد عدد مرتاديها عن 50 شخصا في المرة الواحدة.

المصدر: “أ ف ب”

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.