تسجيل الدخول

عادات يجب التخلي عنها للحد من انتشار فيروس كورونا

كل الوطن - فريق التحرير19 مارس 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
عادات يجب التخلي عنها للحد من انتشار فيروس كورونا

أعلنت البروفيسورة أولغا كاربوفا، رئيسة قسم علم الفيروسات في كلية العلوم البيولوجية، أنه من أجل إبطاء انتشار فيروس كورونا يجب التخلي مؤقتا عن عدد من العادات الاجتماعية السائدة.

ومن بين هذه العادات:

التخلي عن العناق والتقبيل، والمصافحة وأي لمس، والتوقف عن زيارة الأقارب والأصدقاء وخاصة كبار السن ولا تسمح لهم بزيارتكم مؤقتا.

لأن كبار السن ضعيفو المناعة وهم أول من يصاب بفيروس كورونا كما اتضح للعلماء. لذلك لا تأخذوا أولادكم في أيام العطل إلى زيارة أبائكم.

كما يجب البقاء في البيت وعدم مغادرته واستدعاء الطبيب عند الشعور بأي عدم راحة مهما كان طفيفا. ولكن إذا كان لا بد من الخروج من البيت فيجب وضع كمامة طبية وعند عدم وجودها يمكن استخدام أي قطعة قماش نظيفة عند السعال أو العطاس.

ويضيف الدكتور إيفان كونوفالوف، الاستاذ المساعد في قسم الأمراض المعدية بجامعة بيروغوف الطبية، “يتعجب البعض من هذه الاجراءات البسيطة ويعتبرها غير نافعة في الوقاية من الإصابة بالمرض. ولكن في الواقع، إذا نظرنا إلى البلدان التي انتشر فيها هذا الوباء، سيتضح لنا أن فرنسا وإيطاليا، لم تتخذ مثل هذه الاجراءات البسيطة، لأنه إذا كان الشباب قد شعر بالمسؤولية حتى بالنسبة إلى نفسه، لكان عدد الاصابات أقل بكثير مما هو عليه حاليا”.
ومن جانبهم ينصح الأطباء بعدم استخدام حاجات وأجهزة الهاتف والكمبيوتر اللوحي وغيرها إذا كانت تعود للآخرين، ولا تسمحوا لهم باستخدام العائدة لكم.

ويشير الخبراء إلى أن هذه التدابير قد تكون مقيدة للحرية الشخصية وغير مريحة اجتماعيا، ولكن من أجل الحفاظ على الصحة الشخصية وصحة الآخرين من الأقارب والأصدقاء وزملاء العمل، يجب اخذها بالاعتبار لأنها فعلا تحد من انتشار فيروس كورونا.

المصدر: نوفوستي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.