تسجيل الدخول

فيروس كورونا: مغاربة يخرجون للشارع للدعاء ويعتبرون الوباء “ابتلاء إلهيا”

كل الوطن - فريق التحرير23 مارس 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
فيروس كورونا: مغاربة يخرجون للشارع للدعاء ويعتبرون الوباء “ابتلاء إلهيا”

كل الوطن – فرانس24

أفادت وسائل إعلام مغربية أن مجموعات من المواطنين شوارع مدن عدة بالبلاد ليل السبت الأحد للدعاء والتضرع متحدّين قرار الحجر الإجباري الذي اتخذته السلطات لمكافحة تفشي فيروس كورونا، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية.

وهتف مواطنون تجمعوا في طنجة وفاس وتطوان (شمال) “الله أكبر، وهو الوحيد القادر على مساعدتنا”، وتحدث بعضهم عن أن فيروس كورونا “ابتلاء إلهي”، وفق ما أظهرت صور وتسجيلات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وصف بعضها بأنه احتجاج على السلطات.

ونقلت عدة وسائل إعلام مغربية هذه الصور مع دعوات إلى “اتخاذ تدابير ضد هذه الظلامية”.

واتخذ المغرب، على غرار دول أخرى في المنطقة، قرارا بإغلاق المساجد. وقالت السلطات الدينية للمواطنين “صلوا في بيوتكم”.

وأعلنت المملكة منذ مساء السبت “حالة طوارئ صحية” ونشرت قوات الأمن لمراقبة تطبيق التدابير. وعلاوة على الحجر العام، أضيفت قيود على تحركات وسائل النقل المشترك والتنقلات بين المدن.

ونشرت وحدات مدرعة من الجيش في شوارع الرباط، وفق ما نقل صحافي من وكالة الأنباء الفرنسية، وفي مدن أخرى، كما أفادت وسائل إعلام محلية.

وتعرض الذين يتجولون بدون رخص للتوقيف أحيانا بطريقة خشنة، وفق ما أظهرت صور جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوقف صاحب مكتبة يبيع رخص التجول في الدار البيضاء. وأعلنت الشرطة في بيان فتح تحقيق حول تلقي أحد عناصرها رشى للسماح بتجول المواطنين في مراكش (جنوب).

وأضاف البيان أنه وجهت تهم إلى عشرين شخصا بنشر الإشاعات أو الدعوة إلى العصيان وتم إيقافهم خلال الأيام الأخيرة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.