تسجيل الدخول

تقرير: للسوريين والمصريين.. تزوج أرملة أو مطلقة كويتية بمبلغ 20 ألف دينار والكفالة عليها

2010-08-30T13:32:00+03:00
2014-03-09T16:06:41+03:00
تقارير
kolalwatn30 أغسطس 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
تقرير: للسوريين والمصريين.. تزوج أرملة أو مطلقة كويتية بمبلغ 20 ألف دينار والكفالة عليها
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: ذكر تقرير أنه بدأت تنتشر مؤخراً مكاتب في عدة دول منها سوريا "ظاهرها العمل في التجارة وباطنها عرض الراغبين بالزواج من كويتيات مطلقات

كل الوطن – متابعات: ذكر تقرير أنه بدأت تنتشر مؤخراً مكاتب في عدة دول منها سوريا “ظاهرها العمل في التجارة وباطنها عرض الراغبين بالزواج من كويتيات مطلقات وأرامل للاستفادة من مزايا قرار قيام أي منها بكفالة أولادها وزوجها الأجانب“.

 

ووفقاً لمسؤول قضائي كويتي، فإن حالات الطلاق في البلاد تشكل أرقاماً كبيرة مقارنة، و”هي في زيادة سنوية“.

 

وذكر موقع “سيريا نيوز” الإلكتروني، أن السلطات الكويتية كانت قد “أصدرت مؤخراً قراراً يقضي بجواز قيام المواطنة الكويتية بكفالة زوجها الأجنبي مما أدى إلى انتعاش نوع من الزيجات الوهمية بغرض الحصول على الكفالة وحق الإقامة في دولة الكويت“.

 

ونقلت صحيفة “الوطن” الكويتية عن مصادر وصفتها بالخاصة قولها إن “هذه الظاهرة توسعت تجارياً لدرجة وجود أشخاص ومكاتب مختصين في إتمام مثل هذه التجارة في العراق وسوريا ومصر والأردن وأماكن أخرى”، مضيفة أن “هذه المكاتب تعتمد على إغراء نساء بالاستفادة المالية مقابل إتمام مثل هذه الزيجات الوهمية“.

 

وقالت المصادر، إن “تكلفة هذا النوع من الزواج بلغت 20 ألف دينار كويتي للسوري والأردني والفلسطيني، و10 آلاف للمصري، و30 ألفاً للعراقي”، مرجعة سر التراوح في الأسعار إلى “سهولة وصعوبة إتمام إجراءات الإقامة والاحترازات الأمنية“.

 

وذكر موقع “سيريا نيوز” السوري، أن عمليات زواج الكفالة تتضمن عقدين الأول عقد زواج يسجل فيه مبلغ عادي على أنه مهر الزوجة، والثاني عقد خارجي بين الزوجين ليتم وضع المبلغ المتفق عليه، وينص على استلام المبلغ في حال عمل الإقامة أو إعادته في حال عدم انجاز المعاملة.

 

وتعتبر الكويت التي تملك عشر النفط العالمي المثبت دولة ترعى مواطنيها من المهد إلى اللحد، إذ تقدم لهم الخدمات الصحية والتعليمية والاجتماعية مجاناً أو بأسعار مدعومة جداً.

 

 

أريبيان بزنس 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.