تسجيل الدخول

كورونا يودي بحياة شابة عشرينية بلا مشاكل صحية

كل الوطن - فريق التحرير27 مارس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
كورونا يودي بحياة شابة عشرينية بلا مشاكل صحية

أودى فيروس «كورونا» المستجد بحياة شابة بريطانية تبلغ من العمر 21 عاماً، لم تكن تعاني من أي مشاكل صحية، بحسب ما أكدته عائلتها، الأمر الذي يدحض الاعتقاد السائد بأن كبار السن، أو أصحاب المشكلات الصحية، هم الأكثر تضرراً من الفيروس.

ووفقاً لصحيفة «الإندبندنت» البريطانية، فقد أعلنت السيدة ديان ميدلتون وفاة ابنتها الشابة البريطانية كلوي ميدلتون في منشور شاركته على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، كتبت فيه: «لكل الأشخاص الذين يعتقدون أنه مجرد فيروس بسيط، أرجو منهم إعادة التفكير مرة أخرى».

وأضافت ديان: «هذا الفيروس المزعوم أودى بحياة ابنتي البالغة من العمر 21 عاماً».

ومن جهتها، أكدت إميلي ميسرتي، عمة كلوي أن الفتاة «لم يكن لديها أي مشاكل صحية».

وتابعت: «حقيقة هذا الفيروس تتكشف أمام أعيننا يوماً بعد يوم. أناشد الجميع دون استثناء بالالتزام بالإرشادات الحكومية منعاً للإصابة بالفيروس. قم بواجبك. احمِ نفسك واحمِ الآخرين!!».

يأتي ذلك وسط الاعتقاد السائد بأن كبار السن، أو أصحاب المشكلات الصحية، هم الأكثر تضرراً من الوباء العالمي، وأن الشباب الذين لا يعانون من مشكلات صحية محصنون إلى حد كبير من الإصابة بالمرض.

وناشدت منظمة الصحة العالمية الشباب بالالتزام بالقيود المحلية المتعلقة بالحركة والتجول في أثناء فترة أزمة فيروس «كورونا»، ليس فقط من أجل حماية كبار السن الذين يتعاملون معهم، ولكن أيضاً من أجل حماية أنفسهم.

يذكر أن بريطانيا سجلت 456 حالة وفاة و9529 إصابة بـ«كورونا» حتى الآن.

المصدر: الشرق الاوسط

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.