تسجيل الدخول

قرارات قطرية جديدة حول ساعات العمل تجنبا لانتشار فيروس كورونا

كل الوطن- فريق التحرير28 مارس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
قرارات قطرية جديدة حول ساعات العمل تجنبا لانتشار فيروس كورونا

كل الوطن- وكالات- فريق التحرير:  أعلنت وزارة التجارة والصناعة القطرية، ظهر اليوم، السبت، عن قرارات جديدة بشأن ساعات العمل، تجنبا لفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19”.

وأصدرت الوزارة قرارا بتغيير ساعات العمل للشركات والمحلات التجارية، حيث أصبحت من الساعة 6 صباحاً وحتى الساعة 7 مساء، ويستثنى من ذلك الخدمات الحيوية.

ونشرت الوزارة على حسابها الرسمي على “تويتر”، ظهر اليوم السبت، تغريدة جديدة بهذا الشأن، مشيرة إلى أنه يستثنى من هذه القرارات كل من شركات توزيع الأغذية والصيدليات والمصانع ومحطات البنزين وشركات الاتصالات.

وقررت اللجنة الأولمبية القطرية تمديد إيقاف الأنشطة الرياضية المحلية حتى 14 أبريل/نيسان 2020، وذلك تماشيا مع الإجراءات الوقائية التي تتخذها قطر للحد من تفشي فيروس كورونا.

وفي السياق نفسه، أعلنت وزارة الصحة القطرية، اليوم السبت، إطلاق خدمات رعاية صحية عن بعد وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية الرئيسية لإيجاد حلولا رقمية مبتكرة للرعاية الصحية، في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا.

وقالت الوزارة إن “خدمات الرعاية الصحية الإلكترونية أو الافتراضية الجديدة تساعد على تعزيز سلامة الجميع من خلال السماح للمرضى بحجز موعد مع اختصاصيي الرعاية الصحية عبر الاتصال بالرقم 16000 وذلك في سبيل الحصول على استشارة طبية عن بُعد من طبيبهم، أو الحصول على إجازة مرضية، ومن ثم توصيل الأدوية الموصوفة لهم في منازلهم”.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة القطرية، ارتفاع عدد الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد بالدولة إلى 562 حالة.

Video Player

[vid id="qLfxVKoEvWk" source="youtube"]

وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 آذار/ مارس الجاري، فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19″، “وباء عالميا”، في الوقت الذي تجاوز فيه عدد المصابين بالفيروس جميع التوقعات.

وبلغت آخر إحصاءات تجاوز العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم 600 ألف شخصا، كما تجاوز عدد الوفيات 27 ألفا، وبلغ عدد المتعافين قرابة 133 ألف شخص.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.