تسجيل الدخول

آل جابر: يذكر بماضي الحوثي الانقلابي ودور المملكة بالوقوف مع الشعب اليمني

كل الوطن- فريق التحرير29 مارس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
آل جابر: يذكر بماضي الحوثي الانقلابي ودور المملكة بالوقوف مع الشعب اليمني

كل الوطن- وكالات: أكد سفير المملكة لدى اليمن محمد آل جابر في سلسلة من التغريدات وقوف المملكة مع الشعب اليمني، إلى جانب التذكير بماضي الحوثي وانقلابه على الدولة والشرعية.

وقال: “حروب الحوثي الدموية بدأت منذ ٢٠٠٤ بصعدة بدعوى الدفاع عن النفس، وتوسعت في صنعاء وتعز وعدن بنفس الادعاء عبر استغلال الصراعات السياسية والخلافات اليمنية حتى أسقط اليمن خدمة لإيران ومشروعها التخريبي”.

وأضاف “الحوثيون استهدفوا الدولة ومارسوا حروبهم الدموية وأرهبوا القبائل اليمنية ورغم ذلك كان اليمنيون يأملون أن تتعقل هذه الجماعة وفقا للعهود والاتفاقات إلا أنها حاصرت الرئيس واختطفت الدولة وغزت تعز وعدن”.

وأشار إلى أن أبناء اليمن أكبر من أن يُغرر بهم الحوثي بخطابات فارغه وكاذبة، وذاكرتهم لن تنسى مشاهد رؤيا العين لتفجير البيوت وتشريد الملايين منهم، ونكثه للعهود والمواثيق.

وقال آل جابر “أبناء اليمن يدركون أن ولاء الحوثي لإيران لن يُغير حقيقة اليمن تاريخا وقبيلة، باعتبارها جزءا من جوار جغرافي ونسيج اجتماعي عريق للجزيرة العربية، وأن السعودية تقف إلى جانب الشعب اليمني في كل الظروف”.

وشدد على أن المملكة وقفت مع الشعب اليمني مستجيبة لطلب الرئيس اليمني المنتخب لإنقاذهم من الحوثي الموالي لإيران، وقدمت الدعم العسكري والسياسي والاقتصادي إيمانا منها بأن اليمن دولة جوار لها سيادتها واحترامها،

وشعبها قادر على استعادة أمنه واستقراره بدعم من أشقائه”.

وأكد أن أبناء اليمن وقبائله يعلمون يقينا أن الانقلاب هو أصل المشكلة، وأن نهايته هي مفتاح الحل في اليمن، وأن تحالف دعم الشرعية في اليمن أيد ودعم قرار الحكومة اليمنية بقبول دعوة الأمين العام للأمم المتحدة وجهود مبعوثه الخاص لليمن ‏لوقف إطلاق النار وخفض التصعيد ولبناء الثقة بين الطرفين في الجانب الإنساني والاقتصادي، وتخفيف معاناة الشعب اليمني والعمل على مواجهة مخاطر جائحة فيروس كورونا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.