وتمثلت الاحتياجات التي قدمها الجانب الفلسطيني في أجهزة التنفس الصناعي (المنفسات الآلية)وأجهزة المراقبة السريرية وأجهزة قياس العلامات الحيوية وأسرة العناية المركزة والأسرة العادية ومضخات للمحاليل الوريدية وأجهزة الأشعة السينية ومنفسات آليه للأطفال وطاولات للعمليات وأجهزة تخدير وأسرة للنقل .
ويسعى المركزحاليًا لتأمين تلك الاحتياجات.
ويأتي ذلك في إطار التوجيهات الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الامين- حفظهماالله – للمركز للوقوف مع مختلف الدول الشقيقة والصديقة لمكافحة وباء كورونا المستجد.