تسجيل الدخول

تعرف عليها عبر الإنترنت..قصة حب تنتهي بثلاث طلقات نارية في جسد العاشق

2010-08-30T14:39:00+03:00
2014-03-09T16:06:42+03:00
محليات
kolalwatn30 أغسطس 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
تعرف عليها عبر الإنترنت..قصة حب تنتهي بثلاث طلقات نارية في جسد العاشق
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: أصيب شاب في محافظة الأحساء بثلاث طلقات نارية بعد اكتشاف "علاقة حب" بينه وبين فتاة تقطن في محافظة القطيف، وصوب قريب الفتاة الطلقات أمام منزل

كل الوطن – متابعات: أصيب شاب في محافظة الأحساء بثلاث طلقات نارية بعد اكتشاف “علاقة حب” بينه وبين فتاة تقطن في محافظة القطيف، وصوب قريب الفتاة الطلقات أمام منزل المجني عليه، إذ تم طرق باب المنزل، وسرعان ما تم إطلاق النار مباشرة بعد أن فتح الباب في شكل اعتيادي بحسب ما نشرته جريدة (الرياض)الاثنين

وشاهد المجني عليه شخصين أحدهما مسلح ب”رشاش آلي” أطلقت منه الأعيرة النارية، ما أدى لسقوطه على الفور نازفا في دمائه، بيد أن إسعافه السريع حال دون تحقق الوفاة، وأبان المجني عليه بعد تلقيه العلاج في المستشفى بأن مطلق النار هو أخ الفتاة التي ربطته معها علاقة حب نشأت من طريق الإنترنت، مشيرا لرسائل تهديد عدة قام أخ الفتاة بإرسالها له على هاتفه الجوال.

وقال الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية المقدم زياد الرقيطي: “إن غرفة العمليات الرئيسية تلقت اتصالا من زوجة المصاب تفيد بتعرض زوجها لإطلاق نار من قبل شخص مجهول بعد فتح باب منزل المجني عليه”، مضيفا “عاين المختصون في الشرطة موقع الحدث، ورفعت الإجراءات والبصمات كافة”، مشيرا إلى أن المجني عليه تعرض لثلاث طلقات، اثنتان استقرتا في الرجل اليسرى، فيما أصابت الثالثة رجله اليمنى، وتابع بقوله: “إن المصاب نقل إلى مستشفى الملك فهد لمتابعة حالته الصحية، وأجريت له عملية جراحية استغرقت أكثر من سبع ساعات”، مشيرا إلى أن الجاني يتم البحث عنه، وأضاف “إن مطلق النار هرب، بيد أن الشرطة تبحث بوسائلها عنه، وأن التحقيق لا يزال مفتوحا لمعرفة أسباب الحادثة”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.