تسجيل الدخول

إمام المسجد النبوي يدعو رجال الأعمال إلى استشعار واجبهم خلال الأزمة

كل الوطن - فريق التحرير3 أبريل 2020آخر تحديث : منذ شهرين
إمام المسجد النبوي يدعو رجال الأعمال إلى استشعار واجبهم خلال الأزمة

كل الوطن – الرياض

دعا إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ عبدالباري بن عواض الثبيتي – في خطبة الجمعة – أصحاب الرأي والفكر ورجال المال والأعمال إلى استشعار واجبهم الديني ومسؤوليتهم في ظل الجائحة العامة بإطلاق المبادرات لتخفيف آثارها على الفقراء والمساكين والأيتام.

وقال : في ظل هذه الجائحة العامة يتوجب على أصحاب الرأي والفكر ورجال المال والأعمال أن يستشعروا واجبهم الديني ومسؤوليتهم ورسالتهم في مثل هذه الأحداث التي يمتحن فيها الإيمان , ويتجسد فيها ومعها معاني الأخوة لتخفيف آثار الأزمة عن فقراء ومساكين , وأيتام أحاط بهم العوز , وسقطوا ويسقطون من تداعيات الوباء , وتوقف بعض الأعمال , وذلك بإطلاق المبادرات الاقتصادية والمالية والاجتماعية وال نفسية والأسرية كل حسب تخصصه وموقعه وعلى قدر همته , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا , نفس الله عنه كربة من كربات يوم القيامة , ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة , ومن ستر مسلما , ستره الله في الدنيا والآخرة , والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه “.

وأضاف : في ظل الأزمة العالمية التي أفرزها هذا الوباء المستشري يشدو كل عاقل في هذه البلاد بهذا التراحم الذي نراه يتجسد بين قيادة تحرص على سن الأنظمة والإجراءات حماية للأرواح وحفظا للمصالح , وأفراد يستمون بالوعي ويدركون دورهم بالالتزام بالتعليمات والإرشادات , حتى تنقشع الغمة ويزول البأس , ونعبر الأزمة , ونتجاوز الشدة , بفضل الله ورحمته ولطفه , ثم مزيد تكاتف وتعاون يتوج بصدق التوبة والأوبة.

وقال : هيأ الخالق الكون بما يصلحه وقدره تقديرا وهيأ كل مخلوق لما خلق له , يقرأ المسلم قوله تعالى : ” وربك يخلق ما يشاء ويختار ” فيتأمل كيف خلق الله أنواع الكائنات وأشكال المخلوقات ويرى في كل كائن تفردا عن غيره من الكائنات , في سبب الوجود والقيمة والمعنى , وحين يتأمل المسلم قول الله تعالى : ” الله الذي خلقكم ثم رزقكم ” يقر قلبه وتطمئن نفسه فقد تكفل الله برزقه من وافر خزائنه التي لا تنفد ويعلم المسلم حين يقرأ قول الله تعالى : ” لقد خلقنا الإنسان في كبد ” ان الحياة تعتريها المشاق وتشوبها المتاعب والأمراض وتحفها الابتلاءات فيتجمل بالإيمان العميق والصبر الجميل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.