تسجيل الدخول

طبيب سعودي يساعد إيطاليا على مكافحة الوباء من الخطوط الأمامية

كل الوطن - فريق التحرير3 أبريل 2020آخر تحديث : منذ شهرين
طبيب سعودي يساعد إيطاليا على مكافحة الوباء من الخطوط الأمامية

ذكرت وكالة أنباء “نوفا” الإيطالية أن طبيبا سعوديا رفض العودة إلى بلاده، واختار العمل في مستشفى متخصص في علاج حالات فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت الوكالة أن الطبيب السعودي ناصر العبدولي، يعمل في “الخطوط الأمامية للمستشفى المخصص لحالات فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في لودي بلومبارديا”.

وأفادت الوكالة الإيطالية بأن العبدولي رفض “الانضمام إلى خطة الإعادة إلى الوطن التي نظمتها سفارة بلاده لدى إيطاليا، بعد تفشي انتشار فيروس كورونا، حيث قرر البقاء في لومبارديا، ومساعدة المنظومة الصحية الوطنية الإيطالية”.

وقال الطبيب السعودي في تصريح للوكالة: “أعيش في بافيا حيث تخرجت في مارس من العام الماضي من كلية الطب والجراحة”.

وتابع العبدولي يروي علاقته بإيطاليا قائلا: “كنت أبحث عن كورس لمدة عام في مستشفى جامعي خلال الأشهر القليلة الماضية لتعميق معرفتي الطبية، ولكن لسوء الحظ مع بداية انتشار الفيروس في شمال إيطاليا أخبرني المشرف بأنهم قاموا بتأجيل البرنامج”.

وبشأن بقائه في إيطاليا بعد انتشار العدوى، قال الطبيب السعودي: “كانت السفارة السعودية في روما في هذا الوقت تستعد لإعادة مواطنيها، لذلك اتصلوا بي وعرضوا علي العودة إلى الوطن، لكنني رفضت”.

المصدر: نوفا

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.