وذكرت الوزارة، على بوابتها الإلكترونية، أنه “نظرا لتصاعد انتشار فيروس كورونا عالميا، وكإجراء احترازي قررت وزارة الأوقاف تعليق كافة الأمور والأنشطة الجماعية في رمضان، بعدما قررت سابقا حظر إقامة الموائد في محيط المساجد أو ملحقاتها”.

وأوضحت أنها أكدت على “جميع مديريات الأوقاف أنه لا مجال على الإطلاق لأي ترتيبات تتصل بالاعتكاف هذا العام, وأن فتح المساجد لن يتم أساسا إلا في حالة عدم تسجيل أي حالات إيجابية جديدة وتأكيد وزارة الصحة على أن

التجمعات والجماعات لم تعد تشكل أي خطر على نشر العدوى بفيروس كورونا”.

ووفقا لأحدث البيانات الرسمية، فقد سجلت مصر حتى الآن 1322 حالة إصابة بكورونا، وعدد حالات الوفاة 85 حالة.