وأوضحت صحة الجوف أنها بدأت منذ وقت مبكر بتكثيف عمليات الفرز البصري في جميع مستشفياتها ومراكزها الصحية, وشملت عملية الفرز جميع المرضى والمراجعين والموظفين, كما قامت بتوحيد مداخل الدخول والخروج لضمان عملية الفرز بالشكل الكامل, وقالت أن يتم التعامل مع الحالات حسب فرزها بتحويل حالات الاشتباه لمسار خاص, حيث خصصت غرف عزل بجميع مستشفياتها للتعامل مع هذه الحالات, مشيرة إلى أن عملية الفرز البصري تعد خط المواجهة الأول.

كما قامت صحة الجوف بمبادرة التوعية والفحص البصري التي تستهدف منافذ ‎منطقة الجوف البرية للتأكد من سلامة العابرين منها مع الإفصاح عن أماكن وتاريخ تواجدهم للحد من انتشار فيروس ‎كورونا الجديد حيث بدأت مبكراً جميع الفرق في أخذ المؤشرات الحيوية للعابرين من خلال هذه المنافذ.

من جهة ثانية وضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فايروس كورونا الجديد، قامت صحة الجوف بالتعاون مع رجال الأمن ومكتب الموارد البشرية بالمنطقة بعمل نقاط فرز بصري لتجمعات العمالة قبل عودتهم لمساكنهم في فترة بداية حظر التجول ، وما زالت اللجنة المكلفة بذلك تواصل عملها حسب التعليمات والتوجيهات لفحص جميع العمالة الوافدة بالمنطقة.