تسجيل الدخول

ترامب يهاجم منظمة الصحة العالمية بسبب إدارتها لأزمة كورونا…وقال إن ربع مليون شركة أمريكية تقدمت بطلبات قروض

كل الوطن- فريق التحرير9 أبريل 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
ترامب يهاجم منظمة الصحة العالمية بسبب إدارتها لأزمة كورونا…وقال إن ربع مليون شركة أمريكية تقدمت بطلبات قروض

كل الوطن- وكالات: انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، منظمة الصحة العالمية بسبب طريقة إدارتها لأزمة جائحة فيروس كورونا، متهما إياها بالتركيز على الصين.

وكتب ترامب تغريدة قال فيها إن “منظمة الصحة العالمية أفسدت الأمر حقا، لسبب ما ورغم التمويل الأميركي الكبير لها، ما زالت تركز كثيرا على الصين، سننظر في هذا الأمر جيدا”.

وبحسب صحيفة “ذا هيل” الأميركية، فإن تغريدة ترامب قد تعني مراجعة الولايات المتحدة تمويلها الممنوح لمنظمة الصحة العالمية، التابعة للأمم المتحدة، والمسؤولة عن الصحة العامة الدولية.

وكتب ترامب “لحس الحظ، أنني رفضت نصيحتهم بإبقاء الحدود مفتوحة أمام الصين في وقت مبكر، لماذا قدموا لنا مثل هذه التوصية الخاطئة؟”.

ويشير ترامب بتغريدته إلى بيان منظمة الصحة العالمية في ٣ فبراير، والذي قالت فيه إن لا حاجة إلى فرض قيود سفر واسعة من أجل الحد من انتشار الإصابة بفيروس كورونا المستجد، الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية لأول مرة.

ورغم التوصية، إلا أن إدارة ترامب اتخذت قرارا بتقييد السفر من الصين إلى الولايات المتحدة مبكرا، بحسب “ذا هيل”.

وواجهت منظمة الصحة العالمية انتقادات متزايدة من المحافظين الأميركيين بشأن استجابتها لأزمة كورونا المستجد.

وألقى المنتقدون اللوم على المنظمة، في ترك الدول الأخرى غير جاهزة لمواجهة الوباء، فيما رأى البعض أن المنظمة ساعدت الصين في إخفاء درجة تفشي المرض داخل حدودها.

وكانت السيناتور مارثا ماكسالي، قد طالبت مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، بالاستقالة الأسبوع الماضي، بعدما خلصت الاستخبارات الأميركية إلى أن الصين لم تبلغ عن العدد الحقيقي لإصابات فيروس كورونا.

وقد جاء انتقاد ترامب للمنظمة بعد أيام من ملاحظة ديبورا بيركس، التي تنسق جهود الحكومة الفيدرالية للتصدي لفيروس كورونا، خلال مؤتمر صحفي، بأن منظمة الصحة العالمية قالت في 3 فبراير إنه لا يوجد سبب لتطبيق حظر على السفر.

في غضون ذلك، كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن حوالي ربع مليون شركة تقدمت بطلبات قروض للمساعدة على تخطي تداعيات جائحة كورونا.

وقال ترامب، في اجتماع مع أصحاب بعض الشركات الصغيرة، في البيت الأبيض :”عملنا على صرف 70 مليار دولار كقروض للشركات الصغيرة والمتوسطة ولم نصل إلى هذه الأرقام من قبل”، مشيرا إلى أن “الشركات الصغيرة توظف نحو 30 مليون شخص ويعملون على إعادة الأمور إلى طبيعتها”.

وتوقع ترامب أن تكون هناك حاجة إلى صرف مزيد من الأموال كمساعدات للشركات في ظل الأزمة الحالية، وقال: “يبدو أنه سيكون هناك المزيد في الأرقام لأن المال سينفد قريبا وسنضطر للحصول على المزيد”. وأشار ترامب إلى تشريع يقضي بصرف 250 مليار دولار للحفاظ على أجور العمال في الشركات وعدم فصلهم وأضاف “يبدو أننا سنحتاج إلى هذا البرنامج”.

وقال وزير الخزانة ستيف منوشين والذي كان يجلس بجانب ترامب مع مسافة التباعد الاجتماعي في المؤتمر الصحفي “إن الرئيس طلب منا أن نعود إلى الكونغرس لطلب أموال أكثر”.
وأضاف “أريد أن يوافق الكونغرس على 250 مليار دولار إضافية لبرنامج إغاثة الشركات الصغيرة بحلول يوم الجمعة”.

وأشار إلى أن هذا المبلغ ستتم إضافته إلى “برنامج إغاثة تم إطلاقه يوم الجمعة الماضي بقيمة 350 مليار دولار للشركات الصغيرة المتضررة من تفشي كورونا”.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.