تسجيل الدخول

شرطة أبوظبي تحذّر رواد مواقع التواصل الاجتماعي

كل الوطن - فريق التحرير16 أبريل 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
شرطة أبوظبي تحذّر رواد مواقع التواصل الاجتماعي

حذرت شرطة أبوظبي الجمهور من المساس بالآداب العامة، عبر نشر أو تداول مقاطع على مواقع التواصل الاجتماعي، تتضمن سلوكيات أو عبارات من شأنها أن تضع مرتكبيها تحت طائلة القانون.

وبحسب بيان نشرته الشرطة، اليوم الخميس، على صفحتها في موقع “فيسبوك”، دعا محمد سهيل الراشدي، مدير قطاع الأمن الجنائي، مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إلى التحلي بروح المسؤولية ومراعاة الآداب العامة في المواد الإعلامية والفيديوهات التي تنشر عبر حساباتهم، لتأثيرها على شريحة كبيرة من المجتمع.

وأكد على أن تشريعات الدولة تتصدى لكافة الممارسات التي تشكل أفعالا مخلة بالآداب العامة، من خلال استخدام وسائل التقنية الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعي.

ولفت الراشدي إلى أن مثل هذه التصرفات تضع فاعلها تحت طائلة القانون، وأن قلة الوعي والإلمام بمثل هذه الأمور، والاستخفاف بها، قد يوقعان أشخاصا آخرين تحت المساءلة القانونية.

من جانبه، أوضح عمران أحمد المزروعي، مدير مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية في قطاع الأمن الجنائي بشرطة أبوظبي أن إساءة استعمال تقنيات الاتصال الحديثة تتنافى مع قيم وعادات الإمارات.

وأكد المزروعي على أن “المشرع الاتحادي جرم السلوكيات الماسة بالآداب العامة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إذ نصت المادة (17) من المرسوم بقانون اتحادي بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات بالحبس والغرامة التي لا تقل عن 250 ألف درهم، ولا تجاوز 500 ألف درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من أنشأ أو أدار موقعا إلكترونيا، أو أشرف عليه أو بث أو أرسل أو نشر أو أعاد نشر عن طريق الشبكة المعلوماتية مواد وكل ما من شأنه المساس بالآداب العامة”.

المصدر: شرطة أبو ظبي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.