تسجيل الدخول

مرفت غزاوى: مرحباً رمضان

2020-04-23T17:52:43+03:00
2020-04-24T00:58:05+03:00
كتاب وأقلام
كل الوطن - فريق التحرير23 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
مرفت غزاوى: مرحباً رمضان

أتى شهر رمضان الفضيل يحمل لنا مع أيامه الروحانيات و الطمأنينة النفسية التي نشتاق إليها في هذا الوقت الصعب الذي نمر به ، ربما سيكون هناك بعض الاختلاف هذا العام عن الأعوام الماضية فلن نحظى بصلاة التراويح في المساجد و لن نتمكن من الاجتماعات العائلية على موائد الإفطار و السحور ،
سنظل نتوجه لله بكل جوارحنا ، نؤدي الفروض كاملة بكل إيمان ، بقلوب تحيا بذكر الله سبحانه و تعالى و بألسن لا تنقطع عن الدعاء و التضرع ليتقبل منا و ليرفع الله عن الأمة هذا البلاء الذي نقبله بأنفس راضية طالما انه مقدر علينا ..

لكن السلوى أننا و لله الحمد نعيش في عزة و كرامة و أمان في ظل هذا الوطن الفخم العظيم ، نحمد الله حمداً كثيراً على نعمة الصحة و العافية ..
وكلما إشتدت الأزمة فانها في طريقها للإنفراج باذن الله و لعلها بالنسبة لنا أحد دروس الحياة التي تعلمناه و تعلمه اولادنا معنا ..
لم تمر هذه الأزمة دون أن تترك أثرها في البشر ، نعم لقد تغيرنا و رأينا الحياة من منظور مختلف ، انتبهنا لأمور كانت غائبة عنا و عرفنا مقدار النعم التي نرفل بها دون أن ندرك قيمتها …

عرفنا أن الحرية الحقيقية مكانها داخلنا نحملها كأغلى الممتلكات نمارسها و نحن من يختار كيف و متى ..
عرفنا كيف تحلق الأرواح المتحابة و تلتقي معاً بغض النظر عن المسافات الفاصلة بينها ..

عرفنا معنى الأسرة و عدنا بالزمن إلى أيام جميلة حين اجتمع أهل البيت في حضن غرفة يتبادلون النقاشات و الحوارات بعيدا عن جمود التكنولوجيا ..
اكتشفنا مواهبنا التي غفلنا عنها في زحمة الحياة اليومية المليئة بالمتاعب التي استهلكت طاقاتنا و نحن في سباق مع الزمن لتأمين المادة !!
كما قد نسينا المشاعر الانسانية و الوجدانية حتى أصبحنا كالآلات المبرمجة فقط !!
تعلمنا أن احترام الأنظمة و التقيد بالقوانين ليس ضعفا و إنما اضافة قيمة فيها إحترام الذات و الإحساس بالمسؤولية هو الذي يجعل المواطن جديراً بالوطن الذي يعيش في ربوعه …

عرفنا ان التكاتف مصدر القوة ، و بالعزيمة نصل لبر الأمان مهما طالت المسافة ..
رمضان شهر الرحمة أهله الله علينا و عليكم بالخير و البركة لتستثمر أيامه بالعبادات و نتفائل بالغد الأجمل و كل عام و الجميع بخير ،،،،

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.