تسجيل الدخول

السعودية.. عادات وتقاليد غابت عن المجتمع المكي في رمضان بسبب كورونا

كل الوطن - فريق التحرير25 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
السعودية.. عادات وتقاليد غابت عن المجتمع المكي في رمضان بسبب كورونا

أكد فواز الدهاس مدير مركز تاريخ مكة المكرمة التابع لدار الملك عبد العزيز، أن شهر رمضان لهذا العام مختلف تماما، في ظل أزمة فيروس كورونا، وليس على مكة فحسب، بل على مدن العالم أجمع.

وقال الدهاس: “نمر هذه الأيام بجائحة انتشرت في كافة دول العالم ومن ضمنها بلادنا الغالية، غير أننا ضربنا أروع الأمثلة في الانتماء الوطني والالتفاف حول قيادتنا الحكيمة لتكون جهودنا كمواطنين مساندة لجهود إخواننا في الصحة والأمن”.

وأضاف: “في ظل البقاء في المنازل للحد من تفشي فيروس كورونا، فأن من أبرز العادات والتقاليد الغائبة في هذا الشهر الاستثنائي، هي اجتماع الأسرة في منزل كبير العائلة، وقضايا السهرات الرمضانية الجميلة، وغياب الزخارف الضوئية والورقية من فوانيس ونحوها التي كان لا يخلو منزل أو حي منها”.

وتابع: “افتقدنا إلى ضجيج الأسواق المكية خاصة ما قبل الإفطار، وخلو المائدة الرمضانية من شراب (السوبيا)، الذي يأتي في مقدمة وجبات الإفطار في المجتمع المكي، وكذلك التسوق في ليالي رمضان، وممارسة الأنشطة الرياضية والألعاب الشعبية التي تشتهر بها أحياء وأزقة مكة”.

ولفت الدهاس، إلى أن من العادات التي اشتهرت بها مكة في ليالي رمضان، انتشار محلات بيع الكبدة وتناولها في الهواء الطلق، والتي ستظل هذا العام غائبة بسبب جائحة كورونا.

المصدر: “سبق”

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.