وجاء قرار مجلس الإدارة استناداً إلى ما تحقق عبر مسيرة الشركة منذ تأسيسها وحتى الوقت الراهن، والتي تطلبت الاستفادة من الخبرات الدولية في مجال الصناعات العسكرية والتي من شأنها نقل التقنية وأفضل الممارسات العالمية وإيصال الشركة إلى ما هي عليه اليوم، وما يتطلبه العمل في المرحلة القادمة من توطين هذه الخبرات، وفهم احتياجات العملاء الداخليين والخارجيين، وأهمية توطين المناصب القيادية.

وعبَّر مجلس الإدارة عن شكره وتقديره للدكتور أندرياس شوير على دوره الفعال في تأسيس الشركة خلال العامين وبضعة الأشهر الماضية، وإسهاماته وخبراته التي مكنت الشركة السعودية للصناعات العسكرية من تحقيق العديد من الإنجازات المهمة، وتمنّى له التوفيق والنجاح في مسيرته العملية خلال المرحلة القادمة.

ويأتي قرار مجلس الإدارة بتكليف الرئيس التنفيذي للشؤون الاستراتيجية وتطوير الأعمال في الشركة المهندس وليد أبو خالد بمهام الرئيس التنفيذي خلال الفترة القادمة وحتى إشعار آخر، استناداً إلى معرفته العميقة وتجربته المهنية المتميزة التي تمتد لنحو ثلاثة عقود في مجال الصناعات العسكرية، والتي اكتسبها من شغله العديد من المناصب التي كان من ضمنها الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط في شركة نورثروب جرومان، وكيل وزارة التجارة والصناعة (سابقاً) للشؤون الصناعية في المملكة العربية السعودية، والرئيس والمدير التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك في كل من المملكة العربية السعودية والبحرين، ورئيس مجلس إدارة العمليات ومدير إدارة مجموعة الاستثمارات الإستراتيجية في شركة بي إيه إي سيستمز في المملكة المتحدة والمملكة العربية السعودية، وغيرها.

وعبَّر مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية عن أمنياته للرئيس التنفيذي المُكلَّف بالتوفيق والنجاح في مهمته الجديدة والإسهام بفاعلية في تحقيق أهداف الشركة والقيام بدورها الفاعل في تلبية تطلعات المملكة العربية السعودية.