تسجيل الدخول

5 أعراض جسدية للقلق قد تفسر “خطأ” على أنها إصابة كورونا!

كل الوطن- فريق التحرير30 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
5 أعراض جسدية للقلق قد تفسر “خطأ” على أنها إصابة كورونا!

كل الوطن- وكالات-  ميرور: مع استمرار ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا حول العالم، يقول الأطباء إنه ليس من المستغرب إذا شعرنا في الوقت الحالي، بالقلق بشكل خاص من أي عارض عادي.

ولكن بعض أعراض القلق تكون جسدية، على عكس الأعراض النفسية التي تؤثر بشكل كبير على أذهاننا.

وقالت الدكتورة سارة جارفيس، المديرة السريرية لموقع Patientaccess.com: “بعض أعراض القلق ونوبات الهلع – الشعور بضيق في التنفس وخفقان ودوخة، وما إلى ذلك – تظهر أحيانا في إصابات فيروس كورونا”.

واقترحت الدكتورة طرقا لمعرفة أنه قلق بالتأكيد وليس فيروس كورونا.

1- ضيق التنفس

قالت جارفيس: “أعراض نوبات الهلع تميل إلى الاستقرار إذا ركزت على تنفسك وأخذت أنفاسا بطيئة للغاية.  جرب تنفس البطن – ضع إحدى يديك على صدرك والأخرى على بطنك. يجب أن تهدف إلى التنفس بهدوء عن طريق تحريك بطنك مع تحريك صدرك قليلا جدا”.

وإذا كنت قادرا على تهدئة نفسك والعثور على نمط تنفس ثابت خلال تلك الدقائق القليلة، فقد لا تكون مصابا بفيروس كورونا.

ولكن منظمة الصحة العالمية (WHO) تقول، إذا كنت تعاني من فيروس كورونا، فقد تبدأ بالشعور في ضيق بصدرك أو تبدأ تشعر وكأنك لا تستطيع التنفس بعمق كاف، للحصول على نفس جيد.

ويعد ضيق التنفس المصاحب لعدوى Covid-19 تدريجي بطبيعته، ويمكن أن يصبح مهددا للحياة على مدى ساعات إلى أيام دون رعاية طبية.

2- مشاكل في الهضم

يقول الأطباء إن آلام المعدة والإمساك والإسهال علامات على القلق، لأن نظام الاتصال بين دماغك والجهاز العصبي المعوي، الذي يتحكم بعملية الهضم، يتأثر بالضغط.

وبالطبع، يمكن أن يؤثر تناول الأطعمة الخاطئة أو عدم ممارسة الرياضة، على عملية الهضم أيضا.

ومع ذلك، درس الباحثون مؤخرا بيانات من 204 مرضى يعانون من “كوفيد 19″، في مقاطعة هوبي الصينية، واكتشفوا أن 48.5% من هؤلاء المرضى وصلوا إلى المستشفى وهم يعانون من أعراض في الجهاز الهضمي مثل الإسهال أو القيء أو آلام البطن.

ومع ذلك، كانت هذه الأعراض مصحوبة عادة بعلامات أكثر شيوعا، مثل السعال الجاف وارتفاع درجة الحرارة. لذلك، إذا كنت تعاني فقط من مشاكل في الجهاز الهضمي، فمن غير المحتمل أن يكون فيروس كورونا.

3- زيادة معدل ضربات القلب

ارتفاع معدل ضربات القلب هو علامة كلاسيكية على القلق، وفقا للمعهد الوطني للصحة العقلية (NIMH).

وتقوم الغدد الكظرية بإفراز الهرمونات عند مواجهتك لشيء ما مرهق. لذا، تتفاعل المستقبلات في قلبك عن طريق تسريع ضربات قلبك نتيجة لذلك.

ويتيح لك ذلك ضخ المزيد من الدم إلى عضلاتك الكبيرة حتى تتمكن من محاربة تهديد ما.

ومع ذلك، يمكن أن يشير معدل ضربات القلب المتسارع أيضا إلى فيروس كورونا، كما يشير الأطباء.

وقال الدكتور آصف مناف، استشاري في NHS ، إن ارتفاع معدل ضربات القلب والتنفس يمكن أن يشير إلى “احتمال وجود علامات على الإصابة بالعدوى، والتي قد تكون “كوفيد 19″”.

وإذا كانت نوبة من القلق، فينبغي أن يستقر معدل ضربات قلبك إذا ركزت على تنفسك وأخذت أنفاسا بطيئة جدا.

4- آلام العضلات

تتمدد العضلات كجزء من الاستجابة للضغط النفسي إذا كنت تعاني من القلق. وأفاد الكثير من الأشخاص بالقلق من شعورهم بالضيق في العنق أو الظهر أو الكتفين.

ولكن، بالمثل، أبلغ بعض مرضى فيروس كورونا عن وجع عضلي في أنحاء الجسم. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن زهاء 15% من جميع مرضى “كوفيد 19” يعانون من آلام في الجسم أو آلام في المفاصل.

وتُحفّز هذه الأوجاع بواسطة مواد كيميائية تسمى السيتوكينات – التي يطلقها الجسم أثناء الاستجابة للعدوى. ومع ذلك، عادة ما تكون آلام العضلات لدى مرضى فيروس كورونا مصحوبة بأعراض أخرى أكثر شهرة.

5- الهبات الساخنة

يُطلق الأدرينالين من خلال الجسم ويزيد من تدفق الدم عندما يعاني الجسم من الإجهاد أو القلق. وهذا يسبب ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

ولكن يمكن الخلط بين هذا وفيروس كورونا، لأن ارتفاع درجة الحرارة هو أحد العلامات الرئيسية للفيروس.

ويقترح الأطباء العثور على مكان بارد وتجربة تقنيات الاسترخاء، مثل التأمل أو التنفس العميق للمساعدة في التحكم بتوترك.

وعلى الرغم من ذلك، إذا كانت تقنيات الاسترخاء لا تخفف من درجة حرارتك – حاول قياس درجة حرارتك وإذا وصلت إلى 37.7 درجة مئوية، فقد تكون بالفعل علامة على فيروس كورونا.

وقالت الدكتورة جارفيس: “إن نوبات الهلع لا تأتي بالحمى ولا تكون مصحوبة بسعال مستمر – هذه هي الأعراض الكلاسيكية لفيروس كورونا”.

المصدر: ميرور

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.