تسجيل الدخول

عانقت روادها بالإجراءات الاحترازية : المراكز والمولات التجارية تنفض غبار أسابيع من الإغلاق ( صور)

2020-05-01T17:46:26+03:00
2020-05-01T17:47:59+03:00
عربي ودولي
كل الوطن- فريق التحرير1 مايو 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
عانقت روادها بالإجراءات الاحترازية : المراكز والمولات التجارية تنفض غبار أسابيع من الإغلاق ( صور)

كل الوطن-  متابعات-صحيفة الجزيرة:   عادت الحياة مجددًا للمراكز التجارية والمولات، ونفضت غبار أسابيع من الإغلاق التام، واستأنفت المجمعات التجارية المشمولة بقرار رفع الحظر الجزئي نشاطها يوم أمس الأول في جميع أسواق ومراكز المملكة عدا مكة المكرمة، وذلك بتطبيق إجراءات احترازية مشددة. وفتحت «المولات» أبوابها لاستقبال المواطنين والمقيمين الراغبين في شراء مستلزماتهم خلال الفترة من الساعة التاسعة صباحًا حتى الساعة الخامسة عصرًا.

وأشرفت الفرق الرقابية في الأمانات والبلديات التابعة لها على تطبيق الاشتراطات الاحترازية التي تضمنت إرشادات وتعليمات صحية، من أهمها منع أي نشاط داخل تلك المراكز التجارية الكبرى لا يحقق التباعد الجسدي، وغيرها من الأنشطة التي لا تحقق التباعد الاجتماعي، إضافة إلى ربط كاميرات المجمعات التجارية لمتابعة حركة مرتادي الأسواق، ومنع حدوث الازدحام، وإلزام أصحاب المجمعات بوضع معقمات كافية، بمعدل علبة تعقيم لكل 50 مترًا، والتشديد على أصحاب المحال والمجمعات بالالتزام بالحد المسموح به (متسوق لكل / 10 م2).

وشملت الإجراءات التي طُبقت إلزام أصحاب المجمعات ومراكز التسوق بالمسح النشط للمتسوقين، وتوفير أجهزة قياس درجة حرارة الجسم، وتعيين ضابط اتصال من رجال الأمن للتنسيق في تنظيم المتسوقين، ووضع مسارات التباعد الاجتماعي أمام المحال التي يحصل بها ازدحام متسوقين لتنظيم عملية الدخول، وتوفير كمامات وقفازات بشكل كافٍ للمتسوقين.

وأكدت الفِرق الرقابية مواصلتها تطبيق إجراءات أخرى داخل المجمعات التجارية، منها تعطيل استخدام كراسي الانتظار وأماكن الجلوس، وتكثيف أعمال التطهير والتعقيم لأماكن الملامسة في المحال، مثل مقابض الأبواب، والسلالم، والمصاعد، والأرضيات، إضافة إلى وضع لافتات توعوية، توضح الإرشادات الاحترازية لمنع الإصابة بالمرض.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.