تسجيل الدخول

تغريدة من “إيلون ماسك” تُسبّبُ خسارة بـ 14 مليار دولار

2020-05-02T17:48:29+03:00
2020-05-02T19:08:50+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير2 مايو 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
تغريدة من “إيلون ماسك” تُسبّبُ خسارة بـ 14 مليار دولار
SpaceX owner and Tesla CEO Elon Musk reacts during a conversation with legendary game designer Todd Howard (not pictured) at the E3 gaming convention in Los Angeles, California, U.S., June 13, 2019. REUTERS/Mike Blake

كل الوطن – الحرّة

تسببت تغريدة نشرها الملياردير الأميركي إيلون ماسك عبر حسابه على تويتر يوم الجمعة بهبوط في قيمة أسهم شركة “تسلا” للسيارات الكهربائية التابعة له.

وكان ماسك قد غرد قائلا “برأيي، سعر سهم تيسلا مرتفع جدا”.

وتجاوبت أسواق المال مع تغريدة ماسك بسرعة، ما أدى لهبوط تجاوز نسبة 10 بالمئة للجلسة في أسهم الشركة.

وكلف الهبوط ماسك خسائر تقدر بنحو 14 مليار دولار من قيمة الشركة السوقية، بالإضافة إلى 3 مليارات دولار من ثروته.

وعبر ماسك خلال الآونة الأخيرة عن معارضته للقيود والإغلاقات المفروضة جراء أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، والتي قادت لإغلاق مصنع تيسلا الرئيسي في ولاية كاليفورنيا الأميركية.

ويخوض ماسك تسوية مع لجنة البورصة والأوراق المالية التي طلبت من تيسلا أن تضع “ضوابط وإجراءات” تشرف بها على تغريدات رئيسها التنفيذي ماسك، وفق صحيفة “ديلي ميل”.

وألمح ماسك إلى أن تغريداته الأخيرة حول قيمة الأسهم لم يراجعها أي من محامي الشركة.

وعندما سألته صحيفة “وول ستريت جورنال” عما إذا كان قد أطلقت تغريدته كدعابة، أو إن كان أحدهم يراجع تغريداته، كانت إجابته مختزلة بكلمة واحدة فقط “لا”.

وبحسب “ديلي ميل” فإن الخبراء القانونيين باتوا في حيرة من أمرهم بشأن ما إذا كانت تغريدة ماسك تنتهك قانون البورصة، أو إذا ما كان ماسك قد سعى لخفض قيمة سهم شركته بتصريحات غير رسمية.

ولكي يتم اعتبار تغريداته احتيالا على البورصة، يجب على الجهات المالية المتخصصة إثبات أن ماسك قد استفاد من انخفاض سعر السهم بشكل ما.

“استخدامه (لتعبير برأيي) يضع تصريحاته كذلك في سياق الرأي الشخصي”، تقول المحامية إيفيلين كروز سروف لموقع “ذي فيرج”. وهو ما يزيد الأمر حيرة لمن يرغب بالنظر إلى تصرفات ماسك من ناحية قانونية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.