تسجيل الدخول

إعلانات النجوم في رمضان بالملايين طمعاً في ملاليم الفقراء

2010-08-31T00:33:00+03:00
2014-03-09T16:06:48+03:00
فنون ونجوم
kolalwatn31 أغسطس 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
إعلانات النجوم في رمضان بالملايين طمعاً في ملاليم الفقراء
كل الوطن

كل الوطن- القاهرة- محمد عارف: طوال شهر رمضان الكريم تحولت الإعلانات إلى ما يشبه مغارة علي بابا التي فتحت لتلقي بملايينها على النجوم طمعاً في ملاليم الفقراء، وليس غريباً

إعلان شبكة محمول تكلف 20 مليون جنيه وعمرو دياب حصل على مليون دولار في إعلان مياه

إيمي سمير غانم تنافس شقيقتها دنيا.. ويسرا نجمة شباك في مجال الإعلانات

كل الوطن- القاهرة- محمد عارف: طوال شهر رمضان الكريم تحولت الإعلانات إلى ما يشبه مغارة علي بابا التي فتحت لتلقي بملايينها على النجوم طمعاً في ملاليم الفقراء، وليس غريباً استخدام كلمة “ملاليم” بعد أن أعلنت شركة  تليفون محمول أنها “ستحاسب عملاءها بالمليم عن كل ثانية” مشيرة إلى أن “الثانية ستكون قيمتها ثلاثة مليم”. والعجيب أن ملاليم الفقراء الذين سعت الشركة لكسبها كلفتها ملايين الجنيهات حيث قدمت نفس الشركة إعلاناً تجاوزت قيمته 20 مليون جنيه” من خلال مشاركة ستة من كبار النجوم في مصر فيه، وهم المطرب محمد منير والذي يدخل سوق الإعلانات للمرة الأولى في تاريخه، والفنانة يسرا والتي سبق لها أن قدمت إعلاناً لواحدة من أكبر شركات السيراميك في مصر، إضافة إلى أحمد عز وهند صبري “واللذان احتلا مرتبة عالية في قائمة نجوم الشباك من خلال ظهورهما على الشاشة لأول مرة في تاريخهما وتحديداً في فيلم مذكرات مراهقة”. كما يشارك في الإعلان أيضا الفنانة الشابة دنيا سمير غانم والفنان عزت أبو عوف.

والعجيب أن سوق الإعلانات شهد تنافساً حاداً بين الشقيقات، وهو ما تمثل في مشاركة دنيا سمير غانم في إعلام لصالح شركة للتليفون المحمول بينما تشارك شقيقتها إيمي سمير غانم في إعلان لشركة محمول منافسة.

ومن شركات المحمول إلى صراع شركات السمنة “غير البلدي”، حيث يتنافس كل من اشرف عبد الباقي ورجاء الجداوي من خلال مشاركتهما في إعلانين لشركتين متنافستين، ويحصل عبد الباقي على 300 ألف جنيه فيما تحصل رجاء على 150 ألف جنيه فقط. كما امتد الصراع بين الاثنين إلى “مساحيق غسيل الأواني”، والعجيب أن أجر الاثنين لم يتغير سواء بين السمنة أو مساحيق الغسيل. فيما دخل النجم الشاب سامح حسين صراعاً غير متكافئ، من ناحية الأجر، مع الفنان أحمد السقا طمعاً هذه المرة في قروش الأطفال والشباب، حيث يتنافس الاثنان في الإعلان عن شركتين تتنافسان في مجال البطاطس المقرمشة، ففي الوقت الذي يتقاضى فيه السقا 4 مليون جنيه أجراً نظير مشاركته في الإعلان، يتقاضى سامح حسين 300 ألف جنيه نظير مشاركته في إعلان لشركة منافسة.

وبعيداً عن تنافس “الأخوات الأعداء” تشير لغة الأرقام إلى حصول نانسي عجرم على 800 ألف دولار مقابل مشاركتها في إعلان تظهر فيه كمطربة. بينما حصل عمرو دياب على مليون دولار نظير مشاركته في إعلان عن إحدى شركات المياه.

وعلى النقيض من ارتفاع أسهم عمرو ونانسي، فقد اختفى في رمضان هذا العام صراعاً شرساً كان نجماه في رمضان الماضي كل من أحمد حلمي وكريم عبد العزيز، واللذان احتلا قائمة شباك الإعلانات في رمضان الماضي من خلال مشاركتهما في إعلانات لشركتين متنافستين في مجال المياه الغازية، حيث تقاضى حلمي 5 مليون جنيه فيما تقاضى كريم 4 مليون جنيه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.