ووفقا لبلومبرج، تقدمت أفيانكا، التي تعتبر يونايتد ايرلاينز هولدنجز وكينجسلاند هولدنجز حملة أسهم فيها، بطلب لحمايتها من دائنيها في المقاطعة الجنوبية لنيويورك، وفقا لوثائق محكمة.

وسجلت الشركة مبلغا كبيرا يصل إلى 10 مليارات دولار في شكل التزامات مالية، ونفس المبلغ في شكل أصول.

وتوقفت شركة الطيران عن تشغيل رحلاتها في أواخر مارس بعدما أغلقت الحكومات في أنحاء أمريكا اللاتينية الحدود من أجل الحد من تفشي جائحة كوفيد 19.

وكانت أفيانكا قد خرجت للتو من عام صاخب، قامت فيه بإعادة هيكلة ديونها وباشرت خطة للتعافي بهدف استعادة قدرتها على تحقيق الأرباح من خلال التركيز على رحلات من خلال مركز نشاطها في بوجوتا.

وفي آواخر مارس، أرجأ المدير التنفيذي للشركة أنكو فان دير ويرف سداد مبالغ التأجير، وألغى استثمارات مزمعة، وعرض تقديم إجازة غير مدفوعة الأجر لبعض عمال الشركة وعددهم 21 ألفا من أجل خفض النفقات

كما أرجأت الشركة إصدار تقريرها المالي السنوي حتى يونيو، وقالت إنه سيتضمن تحذيرا بأن هناك شكوكا جوهرية بشأن قدرة أفيانكا على الاستمرار في النشاط.