تسجيل الدخول

الكمامة تخلق شعورا زائفا بالأمان.. لهذا السبب يحجم السويسريون عن ارتدائها

كل الوطن - فريق التحرير15 مايو 2020آخر تحديث : منذ 5 أيام
الكمامة تخلق شعورا زائفا بالأمان.. لهذا السبب يحجم السويسريون عن ارتدائها

كل الوطن – سويس إنفو: أفادت وكالة “سويس إنفو” بأن عددا من الأسباب تدفع السويسريين إلى عدم ارتداء كمامات واقية في ظل أزمة كورونا، أبرزها عدم اقتناعهم بجدواها في الحماية من مرض “كوفيد-19”.

ولفتت الوكالة إلى أنه مع تخفيف إجراءات الإغلاق في البلاد، يعاود المزيد من الأشخاص إلى الخروج من منازلهم والتنقل من جديد، حيث لا يرتدي إلا القليل منهم الكمامات الواقية في الأماكن العامة، وذلك بسبب عدم توفرها في الأسواق بشكل كاف حتى الأسبوع الفائت، كما أن تكلفة ارتداءها باستمرار قد تكون عالية جدا.

وأجرت الوكالة استفتاء صغيرا بين المواطنين حول سبب عدم ارتداء الكمامة، فجاءت الأجوبة على الشكل التالي أن ارتداء أقنعة الوجه ليس تقليدا في سويسرا، على النقيض مع الدول الآسيوية، على سبيل المثال، والتي عانت من وباء السارس قبل عقدين من الزمن.

كما تبين أن السويسريين ليس لديهم اقتناع بجدوى ارتداء مثل هذه الأقنعة.

وقال الأستاذ أدريانو أغوتسي من جامعة زيورخ في تغريدة له عبر “تويتر” “إن ارتداء الكمامة يخلق شعورا بالأمان الزائف ويعزز السلوك الخطر، تماما مثل ربط حزام الأمان في سيارتك، يجعلك تقود مثل آيرتون سينا (هو سائق سيارات سباق برازيلي الجنسية)”.

وتوصي الحكومة الفدرالية وبعض الشركات والهيئات بارتداء الكمامات في وسائل النقل العام وفي أماكن أخرى لا يمكن الحفاظ فيها على مسافة الأمان.

ووصل العدد الإجمالي للإصابات بفيروس كورونا في سويسرا اليوم الجمعة، إلى 30,514 إصابة، فيما وصل عدد الوفيات إلى 1,874.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.