تسجيل الدخول

إحالة التركي المغرر بوارثة الـ 14 مليوناً إلى محكمة المدينة

2010-08-31T12:07:00+03:00
2014-03-09T16:06:49+03:00
محليات
kolalwatn31 أغسطس 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
إحالة التركي المغرر بوارثة الـ 14 مليوناً إلى محكمة المدينة
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: أحالت هيئة التحقيق والادعاء العام في المدينة المنورة الوافد التركي المتورط في التغرير بفتاة المدينة المنورة المراهقة إلى السجن العام، تمهيدا لإحالته

كل الوطن – متابعات: أحالت هيئة التحقيق والادعاء العام في المدينة المنورة الوافد التركي المتورط في التغرير بفتاة المدينة المنورة المراهقة إلى السجن العام، تمهيدا لإحالته إلى المحكمة لإصدار الحكم الشرعي في حقه.ويجيء هذا الإجراء بعد استكمال التحقيقات مع الوافد الموقوف من قبل شرطة المدينة المنورة، وإحالة القضية إلى الهيئة مطلع الشهر الجاري. ويتهم الوافد، وهو في الثلاثينات من عمره، بالتغرير بفتاة سعودية من أصول تركية تبلغ من العمر 18 عاما، وفر بها إلى محافظة جدة حيث اختفيا طوال شهر كامل بحسب (عكاظ).

ونجح المتهم في التغرير بالفتاة مدعيا حبه لها، بعد أن علم أنها ورثت من والدها الراحل 14 مليون ريال، وأقنعها بالهرب معه وسحب مبلغ 250 ألف ريال من رصيدها.وبعد غياب الفتاة المفاجئ عن المنزل، قدمت أسرتها بلاغا إلى شرطة المدينة المنورة، التي تمكنت من خلال عمليات البحث والتحري والتنسيق مع جهات أمنية أخرى، من الحصول على معلومات مؤكدة عن هروبها مع الوافد وتواجدهما في مدينة جدة.ونجح أحد رجال الأمن في الوصول إلى الوافد، واكتشف رغبة الأخير في إعادة الفتاة إلى المدينة المنورة بأية طريقة ممكنة، واتفق مع رجل الأمن المتنكر على دفع 2000 ريال مقابل تهريبهما إلى المدينة.وبدوره، مرر رجل الأمن تلك المعلومة إلى الجهات الأمنية في المدينة المنورة، وزودهم بالتفاصيل الكاملة عن موعد الوصول، وبعدها أقل الوافد التركي والفتاة بسيارته الخاصة، حتى أوقفا في نقطة تفتيش (كيلو 9)، فألقي القبض على الوافد، فيما سلمت الفتاة إلى ذويها.

 

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.