تسجيل الدخول

مستشار الرئيس المصري: كورونا عنيف وشرس والحالات تتزايد… وقد نضطر لحظر شامل

كل الوطن- فريق التحرير18 مايو 2020آخر تحديث : منذ يومين
مستشار الرئيس المصري: كورونا عنيف وشرس والحالات تتزايد… وقد نضطر لحظر شامل
 
كل الوطن- القاهرة – وكالات:  علق مستشار الرئيس المصري للصحة والوقاية محمد عوض تاج الدين، على تكاثر أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد. وقال إن المرض معد جدا وعنيف وله قوة شراسة شديدة.

وأوضح تاج الدين في تصريحات تلفزيونية أن السلطات الصحية “تشخص المرض وتتقصى وراء الحالات، ونجد الحلقات المحيطة بالمصاب قد أصابتها العدوى دون الشكوى من الأعراض”. مضيفاً أن الحالات “تزيد بسبب ذلك”.

وقال تاج الدين “صحيح الغالبية العظمىة بسيطة ولا تشتكي من الأعراض، ولكن من تظهر عليه الأعراض يجب احتجازه ورعايته لمدة 14 يوما، وهذا ما يصنع مشكلة”. وأضاف “عندما يزيد العدد يحدث تكدس”.

وتابع مستشار الرئيس “إذا كان أمامنا حل لتجنب العدوى والانتشار وفي أيدينا يجب أن نستجيب ونساعد حتى نحد من هذا الانتشار“. مضيفاً أن “الحالات في تزايد، وأصبح هناك إقبال على الكشف”.

وقال تاج الدين “الزيادة متوقعة لكن نتمنى أن لا يكون هناك تسارع في الحالات”.

وأوضح تاج الدين في تصريحات تلفزيونية أن السلطات الصحية “تشخص المرض وتتقصى وراء الحالات، ونجد الحلقات المحيطة بالمصاب قد أصابتها العدوى دون الشكوى من الأعراض”. مضيفاً أن الحالات “تزيد بسبب ذلك”.

وقال تاج الدين “صحيح الغالبية العظمىة بسيطة ولا تشتكي من الأعراض، ولكن من تظهر عليه الأعراض يجب احتجازه ورعايته لمدة 14 يوما، وهذا ما يصنع مشكلة”. وأضاف “عندما يزيد العدد يحدث تكدس”.

وتابع مستشار الرئيس “إذا كان أمامنا حل لتجنب العدوى والانتشار وفي أيدينا يجب أن نستجيب ونساعد حتى نحد من هذا الانتشار“. مضيفاً أن “الحالات في تزايد، وأصبح هناك إقبال على الكشف”.

وقال تاج الدين “الزيادة متوقعة لكن نتمنى أن لا يكون هناك تسارع في الحالات”.

وحول احتمال اتخاذ إجراءات أشد صرامة قال مستشار الرئيس إن “تصريحات رئيس الوزراء تقول إننا قد نضطر إلى اتخاذ إجراءات أشد وأقسى، وهناك لجنة تدرس ذلك كل يوم وتعمل تقدير موقف حول مدى الاحتياج لإجراءات أكثر شدة للحجر والحد من الحركة”. موضحاً أن ذلك يتم “بتوازنات شديدة للتأكد من القرار حسب مصلحة المواطن والوطن، ولكن في كل الأحوال صحة الإنسان هي الأولوية”. وقال “قد نضطر إلى الحظر الشامل”.

موضحاً أن الدولة “قد تضطر لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد”. مؤكداً أن الحل الوقائي لتجنب العدوى والقضاء على “كابوس” كورونا هو الالتزام بالإجراءات الوقائية.

وذكر أن زيادة إصابات فيروس كورونا متوقعة، وأنه يجب على المواطنين التباعد ومنع التجمعات وإلزام كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة بالبقاء في المنازل وعدم الخروج.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.