تسجيل الدخول

الألكسو تدعو إلى التصدي للمخطط الإسرائيلي الجديد لضم الأراضي الفلسطينية

كل الوطن- فريق التحرير23 مايو 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
الألكسو تدعو إلى التصدي للمخطط الإسرائيلي الجديد لضم الأراضي الفلسطينية

كل الوطن –  وكالات :   أدانت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ” الالكسو”، المخطط الإسرائيلي الجديد بضم الأراضي الفلسطينية المُحتلة وإعلان السيادة الإسرائيلية عليها.

وذكرت الألكسو في بيان أصدرته من مقرها في العاصمة تونس اليوم، بعـدم شرعية هذا المخطط وغيره من الإجراءات التي قامت بها إسرائيل، السلطة القائمة بالاحـتلال، أو تنوي القيام بها، في فلسطين الـمحتلة، بما فيھا القدس الشرقية والخليل، والتي تمثل انتھاكا صارخا لميثاق الأمم المتحدة وقراراتها وقرارات اليونسكو ذات الصلة، ولجميع أحكام القانون الدولي، بما في ذلك اتفاقية جنيف الرابعة التي تنطبق على الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي تنصّ على أن المحتل لا يكتسب السيادة على الأرض المحتلة، و على أنّ قيام دولة الاحتلال بنقل بعض سكانها المدنيين إلي الأراضي التي تحتلها أو ترحيل أو نقل كل أو بعض سكان الأراضي المحتلة داخل نطاق تلك الأراضي أو خارجها، وكذلك شن الهجمات على الآثار التاريخية وأماكن العبادة، كل ذلك يعتبر انتهاكات جسيمة بمثابة جرائم حرب.

ودعت المنظمة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته بالتصدي للحكومة الإسرائيلية لمنعها من تنفيذ مخططاتها تفاديا لتبعاتها ونتائجها الخطيرة على استقرار المنطقة والأمن الإقليمي والدولي، وتذكّر بأن الأطراف الموقّعة على اتفاقيات جنيف تتعهد بأن تحترم هذه الاتفاقيات، وأن تكفل احترامها في جميع الأحوال.

وأدانت قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي تمديد قرارها في نوفمبر 2019 بإغلاق مكتب التلفزيون الفلسطيني في مدينة القدس لمدة ستة أشهر أخرى، في محاولة للتعتيم على إجراءاتها الهادفة إلى تهويد مدينة القدس، وتغيير الوضع القانوني والتاريخي لها ولغيرها من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وجددت دعمها المطلق للشّعب الفلسطينيّ في دفاعه المشروع عن حقّه، غير القابل للتّصرف، في إقامة دولته على أرضه بما فيها القدس الشرقية، العاصمة الأبدية لهذه الدولة، والمدينة المقدسة لكافّة الدّيانات السّماويّة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.