تسجيل الدخول

المتصفحون يتفاعلون مع فيلم سعودي يدعو أوباما لإطلاق سراح حميدان التركي‏ (فيديو)

2010-08-31T19:19:00+03:00
2014-03-09T16:06:50+03:00
محليات
kolalwatn31 أغسطس 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
المتصفحون يتفاعلون مع فيلم سعودي يدعو أوباما لإطلاق سراح حميدان التركي‏ (فيديو)
كل الوطن

كل الوطن – الرياض: شهدت المواقع الاجتماعية على شبكة الانترنت والموقع الرسمي لفيلم أوباما أطلق حميدان ردود أفعال متنوعة على فكرة الفيلم التي وجهت رسالة للرئيس الأمريكي



كل الوطن – الرياض: شهدت المواقع الاجتماعية على شبكة الانترنت والموقع الرسمي لفيلم أوباما أطلق حميدان ردود أفعال متنوعة على فكرة الفيلم التي وجهت رسالة للرئيس الأمريكي باراك أوباما والتي تطالبه بإطلاق سراح المعتقل السعودي حميدان التركي.

ووفقا للاقتصادية فقد أطلق مجموعة من الشباب السعوديين فلم أوباما أطلق حميدان لإبراز قضية المعتقل السعودي في أمريكا.

وقد أطلق مجموعة من الشباب السعوديون الاثنين بالتعاون مع نخبة من الشخصيات السعودية التي لها اعتبارات دينية وإعلامية ورياضية في السعودية والوطن العربي فيلماً إنسانياً موجهاً للرئيس الأمريكي باراك أوباما يدعونه من خلاله للتدخل بحسب الدستور الأمريكي، وكقائد أعلى بالولايات المتحدة، لإطلاق سراح السجين السعودي حميدان التركي بحسب تقرير نشره موقع العربية نت.

ويأتي إطلاق هذا الفيلم ليُكمل مشوار حملة واسعة وراءها شباب متحمسين لقضية حميدان، أطلقوا لحملتهم صفحة على موقع “فيسبوك” الشهير بلغ عدد المتضامين معها أكثر من 11 ألف شخص، وكذلك حساباً على موقع “تويتر”، وموقعاً إلكترونياً خاصاً بعنوان “أوباما أطلق حميدان“.

 ومن خلال الفيلم الإنساني القصير الذي بلغت مدته 5 دقائق، والذي بُدأ بعبارة “هذه مناشدة للرئيس الأمريكي باراك حسين أوباما” أطلقها الدكتور سلمان العودة، المشرف العام على مؤسسة الإسلام اليوم، تحدث تِباعاً عالم الدين الشيعي السعودي حسن الصفار موضحاً أن إطلاق سراح حميدان التركي إجراء إذا اتخذه الرئيس أوباما حسب صلاحياته الممكنة، سيترك أثراً وصدىً طيباً في كافة أوساط الشعب السعودي بجميع شرائحه وطوائفه.

ثم تحدث عضو مجلس الشورى نجيب الزامل في الفيلم، موضحاً أن تاريخ دولة أمريكا مبني على صنع آفاق لمراتب إنسانية أعلى، وهذا نهج المؤسسين للدستور الأمريكي، لتسود المحبة والعدل والنظام والعفو. داعياً إلى التعاطف مع قضية التركي.

 وبين يديه رسالة حميدان الأخيرة لأمه، قارئاً مقتطفات مؤثرة منها، ظهر الإعلامي والكاتب الصحافي السعودي تركي الدخيل في منتصف الفيلم الموجه لأوباما ليصف مشاعر أم وزوجة وأبناء حميدان، ومُعبِّراً عن دعائهم بعودته إليهم قريباً. ثم أضاف الدخيل: ” حميدان لم يكن يوماً مدمناً على المخدرات في يوم من الأيام، بل كانت إدارة السجون في كلورادو تستعين به كي يتعاطى مع المساجين، ويخفف من عصيانهم، حيث كان يدعوهم إلى إيمانيات كلنا نؤمن بها“.

 أما اللاعب السابق في المنتخب السعودي فنادى في الفيلم باسم المجتمع السعودي بكامل أطيافه بإعادة النظر في قضية حميدان التركي، مشيداً ببعض مناقبه.

من جهته ناشد الدكتور سلمان العودة في نهاية الفيلم الرئيس أوباما قائلاً “إن اتخاذ قرار رئاسي لإطلاق سراح الشاب السعودي حميدان سيُعَد عملاً جميلاً لأسرته وللشعب السعودي، وأيضاً لصالح تصحيح العلاقة بين العالمين الإسلامي والغربي“.

أصغر بناته رُبى

وكان لظهورها وكلماتها تأثير كبير في الفيلم. رُبى بنت حميدان التركي (12 سنة) التي قالت “إنها لا تذكر عن أباها إلا ما تراه في الصور، غير مُصدِّقة أنها كبُرَت دونه. وتذرف رُبى دموعها مستطردة بالتعبير عن أمنيتها بمقابلة أوباما والحديث معه عن وضع أبيها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.