تسجيل الدخول

مرفت غزاوى: (عَظمة لسانك)

2020-05-27T21:03:25+03:00
2020-05-27T22:25:45+03:00
كتاب وأقلام
كل الوطن- فريق التحرير27 مايو 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
مرفت غزاوى: (عَظمة لسانك)

كما نعرف جميعاً ان اللسان هو عضلة و ليس عظمة كما يُقال أحياناً ، ولكن( عظْمة لسانك ) المقصود بها ان الكلام صدر من الشخص نفسه و أقر به و لم ينقله عن غيره ، و أيضاً تدل على ان الحديث نابعاً من القلب و به الكثير من المصداقية ..
و ان تحدثنا عن عَظَمة اللسان فانها ايضا غير مرئية و لكنها تترك أكبر الأثر في المتلقي و تعكس فخامة و أناقة الفكر لصاحبها .

من الذكاء التفكير في الكلمات قبل النطق بها و كما قيل فإن لكل مقام مقال ..فهفوات اللسان تُحدث أحياناً انهيارات كثيرة و في الغالب يكون الإصلاح صعباً ، اختيار المفردات و وضعها في مكانها الصحيح هو حرفة و ابداع تماماً كالقطع التي تكمل الصورة و تجعلها ذات جمال يعبر عن المضمون ..

اللسان هو المنبر الذي نستعرض من خلاله أفكارنا و شخصياتنا و هو حبل الوصل الذي نمده بيننا و بين من نتعامل معهم في حياتنا بشكل عام بداية من الاسرة مروراً بكل من نصادف يومياً في حياتنا، و نهاية بحديث الانسان مع نفسه سواء همس بكلماته لنفسه او رددها لإنعكاس صورته في المرآة ..و هذا يحدث فعلا ..

النقاش الهادف دون انفعال و ترك مساحة للاخرين بشرح وجهات النظر المختلفة وإجادة فن الإنصات و السيطرة على اللسان يكسب صاحبه القبول و يمده بقوة فحتى في صمته سيتمتع بالهيبة ..

نبرات الصوت أيضاً لها مفعول سحري ، فكلما كانت هادئة واثقة و واضحة فانها تجد طريقها لنفس المتلقي بسهولة و انسيابية ..
نطق الكلمة بلطافة و ابتسامة حتى ولو كانت قاسية فسيكون لها القبول في نفس المتلقي دون حزازات و ربما تطفيء شعلة الغضب أو تلين عناد الموقف ..

الإبداع في اختيار المفردات يتجلى في الحديث الودي ، نعم أعزائي نقطف من المفردات أجملها و اكثرها رونقاً لنزين الحوار و كاننا نقطف الازهار اليانعة من بستان الحروف حتى يعتاد من نتحدث اليه على العبير المصاحب لكلماتنا فيبادلنا بأفضل منه ..

كبوات اللسان هي بالفعل ككبوات الحصان فصدق من قال أن .. (لسانك حصانك )

الكاتبة مرفت فاروق غزاوي – كل الوطن

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.