وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية، أن إجمالي الإصابات بلغ خمسة ملايين ونحو 717 ألفا.

كما أظهرت أن عدد المتعافين يقترب من 2.37 مليون شخص، فيما تجاوز عدد الوفيات 356 ألفا.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة، تليها البرازيل وروسيا والمملكة المتحدة وإسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا وتركيا والهند وإيران وبيرو وكندا والصين.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها المملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا والبرازيل.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك عددا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة لإصابات كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات.