تسجيل الدخول

تفاصيل جديدة في واقعة اغتصاب فتاة “تيك توك” بمصر

2020-05-28T19:35:43+03:00
2020-05-28T19:36:38+03:00
جرائم وحوادث
كل الوطن - فريق التحرير28 مايو 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
تفاصيل جديدة في واقعة اغتصاب فتاة “تيك توك” بمصر

كل الوطن – متابعات: أمرت النيابة العامة المصرية، اليوم الخميس، بضبط المتهمة آية، وشهرتها “منة عبد العزيز” وستة آخرين للتحقيق معهم، بعد تداول فيديو للتعدي عليها واغتصابها.

وذكر مكتب النائب العام في بيان صحفي أن الإدارة العامة لمباحث الجيزة، توصلت تحرياتها إلى أن المتهمين ارتكبوا جرائم منها واقعة التعدي على المتهمة، والتي تداولت بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة خلال الأسبوع الماضي، وبعرض التحريات على النيابة العامة أمرت بضبط المتهمين لاستجوابهم فيما هو منسوب إليهم ، بحسب وسائل إعلام مصرية .

وأحال النائب العام، للنيابة المختصة تقريرا أعدته وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام، تضمن ما تم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي حول وقائع منسوبة للمتهمين، ومنها واقعة التعدي المذكورة. وأكدت النيابة أنها ستعلن ما أسفرت عنه التحقيقات لاحقا بما لا يعارض مقتضياتها ومصلحتها. وكانت الأجهزة الأمنية المصرية قد ألقت القبض على فتاة تدعى “منة عبد العزيز” ظهرت في مقطع فيديو، اتهمت فيه شابا بالاعتداء عليها جنسيا، بالاشتراك مع آخرين.

فبعد انتشار مقطع فيديو لفتاة تدعى منة عبد العزيز لم تبلغ السابعة عشرة من العمر ادعت فيه الاغتصاب من شاب يدعى مازن تمكنت قوة مباحث الجيزة، من القبض على منة عبد العزيز، فتاة “التيك توك”.

وألقت قوة من مباحث الجيزة بالتنسيق مع مباحث الآداب، القبض على المتهمة التي تم ترحيلها إلى قسم شرطة الطالبية؛ تمهيدا لعرضها على النيابة العامة للتحقيق بحسب صحيفة الشروق.

وكانت الإدارة العامة لمباحث الآداب شكلت فريق بحث من ضباط الادارة لكشف ملابسات تداول فيديوهات لفتاة تدعى منة عبد العزيز بعد إدعاء تعرضها لاغتصاب من شاب يدعى مازن .

وكانت المتابعة الامنية رصدت تداول مواقع التواصل الاجتماعى فيديوهات انتشر مقطع فيديو لـ منة عبد العزيز تيك توك ظهرت في الفيديو بوجه متورم وكأنها تعرضت للضرب المبرح.

وقالت منة عبد العزيز في المقطع، إن هناك فيديوهات لها نشرت بالإكراه بعد تعرضها للضرب والاغتصاب، لتتهم شابا يدعى مازن إبراهيم، باغتصابها وضربها وتصويرها بالإكراه، بمساعدة 3 فتيات: شيماء شاكر وشقيقتها فاطمة وفتاة أخرى تدعى رحمة، بحسب زعم الفتاة.

وقالت منة عبد العزيز في مقطع الفيديو أنها يتيمة، ولا تعرف الصح من الخطأ، وأن مازن وشيماء قاما بتصويرها، ونشرا هذه المقاطع بالاتفاق مع فاطمة ورحمة، وأنها تعرضت للضرب بكل أجزاء جسدها، وأنها صورت بأوضاع سيئة، بعد أن قام مغتصبوها بحلق شعرها.

وطالبت منة عبد العزيز الحكومة بأن تأخذ بحقها من مغتصبيها، قائلة إنها تريد حقها من الأشخاص الذين قاموا باغتصابها وضربها وتصويرها بالإكراه.
وتفحص الاجهزة الامنية الفيديوهات التي انتشرت عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي لفتاة لم يتجاوز عمرها السابعة عشر تدعي منة عبد العزيز تحكي ما حدث لها وتعرضها للاغتصاب علي يد احد الشباب يعاونه في ذلك احدى صديقاتها وفق ما جاء علي لسانها لتحديد مكانها وكشف ملابسات الواقعة واستدعاء الفتاة ” منة ” والبحث عن اقامة الشاب ” مازن” واستدعائهما لسؤالهما وكشف ملابسات الواقعة.

وفى وقت لاحق بث أبطال هاشتاغ “حق منة عبد العزيز”، و”القبض على المغتصب مازن إبراهيم”، فيديو جديدا يجمعهم، بعدما اتهمت منة عبد العزيز، مازن إبراهيم في فيديو سابق باغتصابها، والاعتداء عليها هو وآخرين بالضرب وتصويرها فى أوضاع مخلة بالإكراه.

وقال مازن فى الفيديو إن منة كانت غاضبة منه وهو ما أدى لقولها ما بثته في الفيديو، وهو ما أكدته منة في نفس الفيديو، وبجوارها أصدقائها، لتكذب نفسها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.