تسجيل الدخول

مقتل أربعة مستوطنين صهاينة بالخليل وكتائب القسام تعلن مسئوليتها عن العملية

2010-08-31T16:55:00+03:00
2014-04-06T17:22:16+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير31 أغسطس 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
مقتل أربعة مستوطنين صهاينة بالخليل وكتائب القسام تعلن مسئوليتها عن العملية
كل الوطن

كل الوطن- وكالات: لقي أربعة مستوطنين إسرائيليين أبناء عائلة واحدة مصرعهم مساء الثلاثاء جراء تعرضهم لإطلاق نار مكثف من قبل مقاومين فلسطينيين على مفرق بني نعيم قرب

كل الوطن- وكالات: لقي أربعة مستوطنين إسرائيليين أبناء عائلة واحدة مصرعهم مساء الثلاثاء جراء تعرضهم لإطلاق نار مكثف من قبل مقاومين فلسطينيين على مفرق بني نعيم قرب الخليل بالضفة الغربية.

وبحسب الموقع الالكتروني لصحيفة ” يدعوت احرونوت” العبرية، قتل نتيجة إطلاق النار شابين 25 و40 عامًا، وامرأتين.

وهرعت إلى منطقة الحادث قوات كبيرة من الشرطة الاسرائيلية معززة بالوحدات الخاصة التي باشرت البحث والتنقيب عن الفلسطينيين الذين أطلقوا النار باتجاه المستوطنين، إلى جانب طواقم الإسعاف التابعة لنجمة داوود الحمراء، والتي باشرت بنقل الجثث من المكان.

وبحسب الموقع، ما زالت تفاصيل الحادث مجهولة، حيث تتجه الأنظار إلى عملية منسقة ومدروسة من قبل مقاومين فلسطينيين استغلوا ساعة الإفطار في رمضان بينما تقل حركة السير والمشاة لتنفيذ العملية.

ونقل الموقع عن مصدر أمني في السلطة الفلسطينية قوله :” كما يبدو فان حركة المقاومة الإسلامية حماس هي المسئول عن هذه العملية “.

وكان جيش الاحتلال رفع من حالة التأهب مسبقًا تحسبًا لمثل هذه العملية، التي كانت متوقعة، بسحب الصحيفة، وذلك مع بدء استئناف المفاوضات المباشرة بين السلطة الفلسطينية وحكومة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال مصدر عسكري إسرائيلي : ” إن قوات الاحتلال فرضت طوقًا عسكريًا على تلك المنطقة نتيجة الحادث، في محاولة للقبض على منفذي العملية الفلسطينيين”، مشيرا إلى أن الأجهزة الأمنية الاسرائيلية لم تتلق أي معلومات مسبقة حول إمكانية تنفيذ عملية بالضفة الغربية.

وقرر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يتسحاق اهرونوفيتش رفع حالة التأهب في المنطقة، حيث لم تصل إلى حد القصوى، مشيرا إلى أن  أجهزة الأمن الاسرائيلية رفعت من حالة تأهبها هي الاخرى تحسبًا لوقوع عمليات مشابهة في الضفة الغربية.

ردود غاضبة

بدوره، حمّل عضو الكنيست عن الاتحاد القومي ميخائيل بن آري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة عن الحادث، مشيراً إلى أن عليه العودة من واشنطن حيث يشارك في احتفال استئناف المفاوضات.

ونقل الموقع الالكتروني لصحيفة ” معآريف” العبرية عن بن آري قوله :” العملية جاءت لكي تذكر نتنياهو من هم شركائه، إن المفاوضات التي تجريها حكومة الليكود مع “المخرب” أبو مازن ما هي إلا دعم للممارسة الإرهاب “، على حد تعبيره.

بدوره، قال عضو الكنيست أوري اريئيل :” إن على نتنياهو أن يوقف المفاوضات مع السلطة الفلسطينية،  الآن أصبح الأمر واضحًا، العنف يبدأ فقط عندما تبدأ المحادثات، على نتنياهو أن يوقف المفاوضات وان يركز على حماية الشعب الإسرائيلي وحفظ أمنه “.

وعقب عضو الكنيست عن حزب الليكود الحاكم على العملية بالقول إن ” عملية إطلاق النار القاسية هذه، تؤكد مرة أخرى أن الفلسطينيين لا يتجهون نحو السلام، وكلما ممدنا لهم أيدينا يعملون كل ما بوسعهم لقطعها” .

وأضافت النائب الإسرائيلية تسيبي حطوفيلي عن حزب الليكود ” العملية بمثابة تحذير إلى كل من يؤمن أن حل القضايا العالقة في إسرائيل من شانها أن تؤدي إلى حل النزاع بيننا وبين الفلسطينيين “.

مصادر تشير الى وقوف حماس والجهاد الاسلامي وراء العملية
ذكرت مصادر اسرائيلية انه على الرغم من انه لم تتحمل اية جهة فلسطينية مسؤولية عن حادثة اطلاق نار قرب الخليل ، الا ان التقديرات تشير الى ان من يقف من وراء هذه العملية حركة حماس والجهاد الاسلامي . وفوجىء الرئيس الفلسطيني ابو مازن من هذه العملية خلال لقائه في واشنطن وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.