تسجيل الدخول

ترامب يعلق على وفاة رجل أسود أعزل تحت قدم شرطي في منيابوليس

2020-05-29T22:08:17+03:00
2020-05-30T22:16:03+03:00
عربي ودولي
كل الوطن- فريق التحرير29 مايو 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
ترامب يعلق على وفاة رجل أسود أعزل تحت قدم شرطي في منيابوليس

كل الوطن  –   سبتونيك عربى  :  علق الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يوم الأربعاء، على الفيديو الذي وثق مشهد موت مواطن أمريكي تحت ركبة شرطي في الولايات المتحدة.

وقال الرئيس الأمريكي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن وزارة العدل ومكتب التحقيقات الاتحادي يحققان في قضية رجل أسود أعزل توفي أثناء احتجازه لدى الشرطة في مدينة منيابوليس.

وأضاف ترامب، “مكتب التحقيقات الاتحادي ووزارة العدل يجريان بالفعل، بطلب مني، تحقيقا في وفاة جورج فلويد المؤسفة جدا و المأساوية في منيابوليس”.

وتابع، “طلبت الإسراع بهذا التحقيق، وأنا ممتن جدا لكل ما بذلته سلطات إنفاذ القانون المحلية من جهد”.

وأثارت مشاهد فيديو شرطي أمريكي يجثم على رقبة شخص يلفظ أنفاسه الأخيرة غضبا واسعا لدى الرأي العام.

وأظهرت مشاهد الفيديو التي تداولها المواطنون في وسائل التواصل الاجتماعي في أمريكا، قيام شرطي بالضغط على رقبة مواطن بركبته أثناء إلقاء القبض عليه بعنف شديد.

ويسمع في الفيديو استغاثة المواطن من ولاية مينيسوتا الأمريكية، وهو يقول “من فضلك من فضلك، لا أستطيع التنفس… بطني تؤلمني. رقبتي تؤلمني. كل شيء يؤلمني”.

وأقالت إدارة الشرطة في ولاية مينسوتا الأمريكية أفراد الشرطة الأربعة الذين شاركوا في الحادث. وقال رئيس شرطة مينيابوليس ميداريا أرادوندو، إن الأربعة أصبحوا الآن “موظفين سابقين”.

وتذكر هذه الحادثة بوقائع سابقة تعامل فيها أفراد من الشرطة بعنف مع مواطنين سود، ومنهم إيريك غارنر، الذي مات في ظروف مشابهة في مدينة نيويورك عام 2014.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آى) إنه سيحقق في حادثة مينيابوليس التي وقعت مساء الاثنين.

ووصف العمدة جاكوب فراي، في وقت سابق، الحادث بأنه “عبثي بشكل تام وكامل”.

وقال، “متأكد مما رأيته وما رأيته خطأ على كل المستويات”. “فكونك مواطنا أسود لا يعني هذا أن عليك حكما بالإعدام”.

وأصبحت عبارة “لا أستطيع التنفس”، صرخة حاشدة وطنية ضد وحشية الشرطة في الولايات المتحدة بعد وفاة إريك غارنر، في يوليو/تموز 2014.

وكان غارنر، وهو رجل أسود غير مسلح، قد ردد هذه العبارة 11 مرة بعد اعتقاله من قبل الشرطة للاشتباه في بيع سجائر بشكل غير قانوني. كانت الكلمات الأخيرة للرجل البالغ من العمر 43 عاما، الذي توفي بعد أن خنقه ضابط شرطة.

وتم فصل ضابط شرطة مدينة نيويورك المتورط في اعتقال غارنر من قوة الشرطة بعد أكثر من خمس سنوات، في أغسطس/آب 2019.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.