تسجيل الدخول

مسئول سعودي: استحالة غرس 24 مسمارا في جسد سريلانكية كانت تعمل في السعودية

2010-09-01T02:22:00+03:00
2014-03-09T16:06:51+03:00
محليات
kolalwatn1 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
مسئول سعودي: استحالة غرس 24 مسمارا في جسد سريلانكية كانت تعمل في السعودية
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: قدمت قناة الاخبارية أدلة دامغة وتقارير طبية وآراء مختصين تفند إدعاءات العاملة المنزلية السيرلانكية التي أدعت بعد سفرها لبلادها تعرضها للتعذيب

كل الوطن – متابعات: قدمت قناة الاخبارية أدلة دامغة وتقارير طبية وآراء مختصين تفند إدعاءات العاملة المنزلية السيرلانكية التي أدعت بعد سفرها لبلادها تعرضها للتعذيب على يد كفيلها قائلة إن في جسمها 24 مسمارا جراء ذلك.واستضاف الزميل عبدالرحمن الحسين في حلقة من برنامجه نوافذ سعد البداح رئيس لجنة الاستقدام الذي قدم 3 تقارير طبية تؤكد عدم صحة الإدعاءات. واستطلع البرنامج استشاري في طب التخدير أكد استحالة تحمل جسم الإنسان للمسامير بالشكل الذي روج له، مبينا أن الجسم يقاوم هذه الأجسام فورا ويتعرض لالتهابات وتسمم بالدم بل حتى الموت وهو مالم يحدث.وقال مسؤول في أمن المطارات إن أجهزة التفتيش لايمكن أن تمرر مثل هذه الحالة بحسب خبر نشرته صحيفة الاقتصادية

 

وأكد الدكتور سعد البداح رئيس لجنة الاستقدام السعودية أن قصة العاملة السريلانكية التي ادعت أن كفيلها قام بغرس 24 مسمارا وإبرة معدنية في جسدها “غير صحيحة” مشيرا إلى أن القضية لا تعدو كونها “ابتزاز” من مكاتب الاستقدام السريلانكية.

 

وقال الدكتور البداح لقناة “الإخبارية” السعودية أمس الثلاثاء إن” قصه العاملة السريلانكية التي ادعت بأنها معنفة من كفيلها غير صحيحة”. وأضاف أن كفيلها “مريض بالقلب وعضلة القلب لا تعمل إلا بكفاءة 25 المhئة وهو الأمر المثبت بتقرير طبي” ، مشيرا إلى أن” أي عاملة لا تحصل على تأشيرة الخروج إلا بعد أن تقوم بالتوقيع على ورقه مخالصة وأنها استلمت جميع حقوقها بحضور مترجم”.

 

وقال البداح إن ” العاملة كانت تعمل لدى أسرة في جازان من كل الجوانب فمن غير المعقول ألا تستغيث أو تلجأ للهروب من المنزل” . من جانبه، قال عبد الهادي أباعري مدير عام الإدارة المركزية في أمن المطارات بهيئة الطيران المدني: ” يستحيل خروج عاملة بهذه الحالة ومن غير المعقول أن تخترق خادمه نظام المطارات وأجهزتها الدقيقة دون أن يتم اكتشاف الأجزاء المعدنية الموجودة في جسدها”.

 

وكانت العاملة السريلانكية ، قالت بعد مغادرتها المملكة إلى بلادها ، إنها تعرضت للتعذيب في السعودية وذلك بغرس 24 مسمارا وإبرة معدنية في جسدها دون أن تكتشف تلك القطع المعدنية لدى عبورها من البوابة الإلكترونية في منفذ الخروج في المملكة.

 

كانت تقارير سيريلانكية قالت أمس إن فريقا من المسئولين السريلانكيين يزور السعودية حاليا لبحث قضية الخادمة ، فيما نظم مواطنون سريلانكيون مظاهرة أمام السفارة السعودية في كولومبو، أول أمس الاثنين ، وطالبوا بتطبيق العدالة في حق المواطن السعودي وزوجته.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.